مجلس عشائر الجنوب العربية يستنكر إجراءات السلطة العميلة ضد مواطني #الأنبار

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أله وأصحابه أجمعين

يوما بعد أخر تتوالى الكوارث على عراقنا العظيم ويحل الخراب والدمار في المدن والقرى والقصبات العراقية ، وتتعاظم مأساة شعبنا الصابر المحتسب وتتصاعد أرقام الضحايا المدنيين وتزداد أعداد المهجرين والنازحين والمشردين من النساء والشيوخ والأطفال ، وآلة الحرب العسكرية التي تدار من القوى الاقليمية مستمرة بالإجهاض على بلاد الرافدين وتقسيمه وإذلال شعبه وكسر عزيمة أبنائه .

أن ما شهدته محافظة صلاح الدين بالأمس القريب من سيناريو مكشوف وواضح ، بدفع قوى الشر الظلامية تحت مسميات طائفية والتي عاثت بمدينة الكرام الدمار والخراب وما تبعها من حملات للميليشيات الحكومية الحاقدة على كل ما هو عربي بحجة التحرير وخلاص أبناء تكريت . ألا أن ما حدث هو تخريب ودمار وسرقة ممتلكات المدنيين وقتل للأبرياء وليس تحرير مدينة كما يزعمون ، ها هي تكريت منذ ما يقارب الشهر وهي تحت سيطرة ما تسمى الحكومة وميليشياتها المجرمه ألا أن أهلها يمنعون الدخول أليها بحجج واهية كاذبة .

ونفس السيناريو يطبق اليوم على محافظة الأنبار الأبية العصيه على الاعداء التي انطلقت منها شرارة المقاومة الباسلة والتي أستطاع أبنائها الغيارى للتصدي لأكبر قوة عسكرية في العالم وكسر شوكت الجيش الأميركي ، هاهي اليوم تتعرض لذات السيناريو الذي جرى في صلاح الدين ، أن نزوح ما يقارب من خمسة آلاف عائلة من مدن محافظة الانبار بسبب العمليات العسكرية ومنعهم من دخول العاصمة بغداد والمدن الاخرى بذرائع شتى ، فهو وصمه عار في جبين أولئك السياسيين الذين يمثلون أبناء الأنبار والمحافظات الغربية الذين انبطحوا أمام مغريات السلطة واشتركوا بهذه العملية السياسية الطائفية المقيتة الفاسدة التي تدار من خارج الحدود ، وبجبين أولئك الشيوخ والوجهاء الذين ارتموا بأحضان الحكومة الصنيعة الدخيلة .

أن مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب يستنكر وبشده إجراءات ما يسمى الحكومة بمنع اهالي الانبار من الدخول الى بغداد والمدن العراقية الأخرى ويدعو المجلس هيئة الامم المتحدة والمنظمات الدولية وجامعة الدول العربية الى سحب الاعتراف بهذه الحكومة الصنيعة الطائفيه التي تمارس الظلم والقتل والاضطهاد ضد أبناء العراق ويهيب المجلس بأبناء المحافظات الجنوبية بالوقوف الى جانب إخوانهم أبناء المحافظات الغربية في المحنه التي يمرون بهـــا ويدعوا المجلس المنظمات الانسانية والميسورين الى مساندة النازحين والمهجرين من ديراهم .

عاش شعب العراق حرا عزيزا أبيا

 

الامانة العامة

لمجلس عشائر العراق العربية في الجنوب

جنوب العراق فــي 3 رجب 1436 هـ

الموافق 22 نيسان 2015

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,446,900

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"