رماد بركان #تشيلي يصل #البرازيل ويلغي رحلات جوية بدول مجاورة

وصل الرماد المنبعث من بركان كالبوكو في جنوب تشيلي- الذي ثار دون سابق إنذار الاسبوع الماضي- الى جنوب البرازيل، السبت، ما أدى الى إلغاء رحلات جوية لعواصم تشيلي والأرجنتين وأوروغواي.

 

 

كان بركان كالبوكو- الذي يعتبر واحدا من أخطر سلسلة من البراكين في تشيلي يصل عددها الى نحو ألفي بركان- قد ثار مرتين خلال 24 ساعة، الاربعاء والخميس الماضيين، لتنبعث منه أعمدة دخان وصلت الى ارتفاع 17 كيلومترا فيما غطت البلدات القريبة سحب كثيفة من الرماد البركاني.

وفرضت السلطات طوقا بعمق 20 كيلومترا حول كالبوكو بمنطقة لوس لاجوس الخلابة التي تبعد نحو ألف كيلومتر الى الجنوب من العاصمة سانتياغو فيما تم إجلاء أكثر من 6500 من سكان المنطقة.

وقال المكتب القومي للطوارئ في تشيلي في أحدث بيان "الطبيعة الخطرة لنشاط بركاني مثل هذا علاوة على حالة عدم الاستقرار الحالية للبركان التي قد تؤدي الى أنشطة أكثر شدة على المدى القصير توضح انه يتعين الابقاء على منطقة النطاق المحظور المحيط بالمنطقة."

وسمحت السلطات لمن تم اجلاؤهم بالدخول الى النطاق المحظور لفترة وجيزة، السبت، للاطمئنان على منازلهم وماشيتهم.

وانهارت بعض المنازل والمدارس الواقعة قرب البركان تحت وطأة وثقل الرماد البركاني.

ويمثل الرماد البركاني خطرا على حركة الملاحة الجوية لان الجسيمات الدقيقة العالقة في الجو قد تسبب مشاكل للطائرات.

وبعد ان دفعت الرياح سحابة الرماد البركاني في اتجاه الشمال الشرقي الى الارجنتين أصبحت حركة الملاحة الجوية هناك الأكثر تضررا حتى الآن. لكن متحدثا باسم ادارة الملاحة الجوية المدنية قال إن الوضع "أفضل الآن مما كان عليه أمس".

وقال "مطارات بوينس ايرس تعمل بصورة طبيعية. أول سحابة رماد دخاني مرت بالفعل والثانية في الطريق.".

وقال رئيس هيئة التعدين والخدمات الجيولوجية في تشيلي، الجمعة، إن النشاط البركاني قد يستمر اسبوعا.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,923,358

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"