مجلس شيوخ عشائر الثورة يحذر من التصرفات الطائفية في #النخيب ويحمِّل السلطة مسؤولية ما ينجم عنها

حذَّر مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية من التصرفات الطائفية الجارية في منطقة النخيب، مشيرا إلى نوايا استخدام هذه المنطقة لزعزعة أمن محافظة الأنبار وبما يؤثر على المنطقة جميعا، وحمَّل المجلس السلطة مسؤولية ما ينجم عنها.

وفيما يأتي نص البيان

 

 

 بيان رقم 43

 

سبق وأن حذرنا من المخططات الإيرانية في العراق وخاصة ما بعد عدوان المالكي على ساحات الاعتصام السلمية، لذا لم يكن مفاجئا الآن اللغط الدائر بشأن ناحية النخيب، وهذا  يفسر نوايا هذه الحكومة وصانعها النظام الإيراني، ويؤكد ما يخططون له من:

أولا: التدخل السافر من قبل الميليشيات تحت مسمى الحشد الشعبي في شؤون محافظة الانبار.

ثانيا: وجود نوايا استخدام هذه المنطقة لزعزعة امن المحافظة وبما يؤثر على المنطقة جميعا.

ثالثا: معاودة محاولات استقطاع أراضي النخيب امتدادا إلى كيلو (160) وضمها إلى محافظة كربلاء.

لذا يستنكر مجلس شيوخ عشائر الثورة هذه الخطوة، ويقف بالمرصاد بكافة عشائره ضد هذه التصرفات التوسعية ذات الصبغة الطائفية، كما يحمّل المجلس الحكومة ومحافظ الأنبار ومجلس المحافظة مسؤولية ما يحدث جراء هذه المحاولات وتداعياتها.

 

مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية

7/5/2015

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,541

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"