جسر الفنون في #باريس يتحرر من أقفال عشاقه

الصورة: عامل في بلدية باريس يحمل إحدى قواطع الجسر المثقلة بالأقفال، أمس.

بدأت بلدية باريس في إزالة "أقفال الحب" التي أثقلت جسر الفنون، وجهة العشاق ومكان تخليد ذكراهم في العاصمة الفرنسية.

 

 

فباريس لم يعد قلبها يتحمل كل هذا الحب، إذ أرادت التحرر من عبء عشاقها، في نهاية غير سعيدة لتقليد عمره 15 عاما، اعتاد مئات الآلاف من العشاق ممارسته عند زيارة بون ديز ارت Pont des Arts أو جسر الفنون المطل على نهر السين، حيث يضعون قفلا من حديد على سياج الجسر، ويرمون المفتاح في النهر للاستبشار بنهاية أبدية سويا وتخليدا لذكراهم.

وقد زاد الحمل على السياج فسقط جزء منه، لهذا قررت بلدية باريس إزالة أقفال الحب التي كسرت سور الجسر وقلوب العاشقين في آن واحد.

مليون قفل أو أكثر تزن بمجملها نحو 45 طنا من الحديد ستتم إزالتها على مراحل من جسر المشاة الذي كان شاهدا على ولادة قصص الغرام وخطوات العاشقين من فوقه، أما السياج الجديد فسيكون خاليا من دسم المشاعر، ويحل محله سور زجاجي يكشف الوجه الآخر لباريس.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,805,796

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"