هيئة التنسيق المركزية لدعم الانتفاضة العراقية: المجرمون والقتلة يريدون تكرار جريمة ومجزرة #الحويجة في مدن #الأنبار

بلغنا ان كواليس الجريمة المنظمة في قيادة الحشد الشعبي والقوات الامنية الطائفية وبالتنسيق مع حماتهم من اجهزة وقوات النظام الايراني الفارسي قد أعطت  الضوء الاخضر لميليشيات الحشد الشعبي باعلان مهلة أمدها  72 ساعة للنساء والأطفال العالقين في مناطق الصراع في محافظه الانبار لمغادرة مناطقهم، وأعلنوا عدم مسؤوليتهم في حال حدوث أي شيء لهم.

 

 

يجري هذا الانذار لأهلنا في الانبار وقوات سلطة حيدر العبادي الخاضعة تماما لقيادات الحشد الشعبي والقوات الامنية الطائفية والمليشيات الغادرة ما برحت تطوق مدن الانبار وتمنع مرور المواطنين العزل والنازحين الى بغداد والمحافظات الاخرى في الوقت الذي يجري ذر الرماد في العيون بالتباكي بدموع التماسيح حول سلامة النساء والاطفال العالقين في مناطق الصراع كما ورد في تسريباتهم الاخبارية الكاذبة.

كل المؤشرات تؤكد نيتهم قصف المدن بالصواريخ الايرانية بعد أن تفجرت الارض حمما تحت اقدامهم واثبتوا عجزهم الكامل عن اجتياح الرمادي والفلوجة والكرمة وبقية مدن محافظة الانبار الصامدة.

نناشد احرار العالم والمجتمع الدولي التحرك سريعا لمنع تكرار مجزرة الحويجة على اراضي مدن الانبار.

نطالب المجتمع الدولي ايقاف التدخل العسكري الايراني في العراق.

وعلى الولايات المتحدة تحمل كافة المسؤوليات المترتبة عن تهاونها وتعاونها مع النظام الايراني الحاقد على شعبنا في استمرار مأساة احتلال العراق وخلق الفوضى والدمار الشامل على اراضيه.

على كافة العراقيين الاحرار والشرفاء بكل فصائلهم ومواقفهم ومواقع تواجدهم، داخل العراق وخارجه، التحرك الفعلي وتحمل مسؤولياتهم الوطنية  الكاملة في فرز مواقفهم الصريحة والمعلنة والوقوف الحازم إزاء تطورات الحرب الطائفية القذرة الجارية فصولها على ارض العراق بإدارة ايرانية وتواطؤ دولي وصمت أميركي.

 

د. عبد الكاظم العبودي

الامين العام لهيئة التنسيق المركزية لدعم الانتفاضة العراقية

الرابع من حزيران 2015

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,393,924

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"