اعتبروها حملة لفرض الطقوس الهندوسية، حماس رئيس وزراء #الهند لليوغا يثير قلق مسلمين

الصورة: مودي ميارس اليوغا. أرشيفية

كانت مساعي رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، لجعل اليوغا بصمة ثقافية تصدر للخارج مدعاة فخر لحلفائه الهندوس إلا انها زرعت شعورا بالتهميش لدى أقليات دينية كبيرة مثل المسلمين.

 

 

وأنشأ مودي- الذي يمارس هذه الرياضة بحماس- وزارة لليوغا في العام الماضي. كما أقنع الأمم المتحدة باعتبار 21 حزيران/ يونيو من كل عام يوما عالميا لليوغا.

وستنطلق، الأحد، في نيودلهي الاحتفالات بيوم اليوغا العالمي ودعيت المدارس للمشاركة في الحدث.

وقال انيل غانريوالا وهو من وكلاء الوزارة "هذه أكبر مساهمة مجتمعية للهند. إنها رمز لثراء ثقافتنا."

وذكرت الوزارة أن اليوغا "تعتبر بشكل كبير نتاج ثقافة خالدة لحضارات وادي ساراسواتي الهندوسي" التي ترجع إلى 2700 عام قبل الميلاد.

وأعلنت جماعات قومية هندوسية- ومن بينها حزب بهارتيا جاناتا الذي ينتمي إليه مودي وحليفه الايديولوجي حزب راشتريا سوايام سيفاك سانغ- أنها تريد إحياء المجد السابق للهند.

وقال المتحدث باسم حزب راشتريا سوايام سيفاك سانغ، مانموهان فايديا "اليوغا جزء من التراث الثقافي العريق للهند. ونحن نعيد ماضينا المجيد من خلال الاحتفال باليوغا على نطاق واسع."

وأيام المجد ترجع إلى ما قبل الإسلام والمسيحية.

ويأتي التحمس لليوغا في وقت تشتد فيه المخاوف بين الأقليات الدينية من محاولة حزب بهارتيا جاناتا، وحلفاؤه من تيار اليمين، تغيير الهند من أمة علمانية إلى دولة هندوسية.

ويقول أعضاء من جماعات الأقلية في الهند إن هدف التحرك للترويج لليوغا هو إعلاء الفخر الهندوسي وتهميش 175 مليون مسلم يعيشون في البلاد. كما هاجم حزب المؤتمر وهو حزب المعارضة الرئيسي الحدث الذي سيقام لليوغا واعتبره مكيدة سياسية.

وقال مساعد الأمين العام لهيئة الأحوال الشخصية لعموم مسلمي الهند، عبدالرحيم قريشي "إنها حملة لفرض الطقوس الهندوسية على غير الهندوس جميعا."

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,805,826

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"