بعد عام على فتوى #السيستاني الإرهابية، #سليم_الجبوري يعلن النفير العام ويدعو العراقيين لمواجهة #داعش متناسياً #الميليشيات

دعا رئيس مجلس نواب المنطقة الخضراء، سليم الجبوري، اليوم الثلاثاء، العراقيين جميعا الى شد العزم وإعلان النفير العام لمواجهة (الإرهاب)، فيما شدد على وجوب مساندة الجهات الأمنية والعسكرية والحشد وكل الأطراف التي تواجه الإرهاب.

وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده في مبنى مجلس النواب "ندعو جميع العراقيين الى شد العزم وتحشيد كل الجهد وإعلان النفير العام في سبيل مواجهة التحدي الإرهاب بدءا باستكمال عمليات التدريب"، مؤكدا على "أهمية انخراط أبناء العشائر، وخصوصا في المناطق التي دخل فيها الإرهاب وداعش".

وأضاف ، أن "التحدي ما يزال خطيراً ويحتاج الى جهد مكثف يقوم به الكل، لأن هذه مسؤولية الكل"، مشددا على وجوب "مساندة الجهات الأمنية والعسكرية والحشد وكل الأطراف التي تواجه الإرهاب".

المصدر

واستهزأ مراقبون بإعلان الجبوري هذا، مؤكدين ان من جاء بصفقة سياسية مع الارهابي الساقط نوري المالكي تم بموجبها إسقاط تهم الارهاب عنه وتنصيبه رئيساً لمجلس نواب المنطقة الخضراء لا يحق له دعوة العراقيين إلى مواجهة الارهاب الذي أصبح هو شخصياً أحد المدافعين عنه، مؤكدين ان أياً من العراقيين لن يستمع إلى حديثه البائس هذا، بعد أن بات مباركاً لقتلة أهله جرائمهم البشعة.

كما تساءل المراقبون عن سر سكوت الجبوري عن الميليشيات الشيعية الارهابية التي تعبث بأمن العراق وتستبيح كل الحرمات، وقالوا يبدو أن سكوته هذا هو أحد شروط الصفقة الإيرانية التي جاءت به ليكون أحد (الرئاسات الثلاث) في العراق الجديد، الديمقراطي الفيدرالي المحتل!

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,495,165

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"