#أسماء_الأسد تستغيث لإنقاذ أبومنجل الأصلع

الصورة: أسماء الأسد في زيارة سابقة لموقع طائر أبو منجل. أرشيفية.

بظل الحرب الطاحنة التي تشهدها سوريا شمالا وجنوبا، والتي أدت إلى مقتل قرابة 300 ألف شخص بحسب بعض التقديرات الدولية، وتهجير الملايين، في عمليات عسكرية حمّل المجتمع الدولي مسؤولية معظمها لنظام الرئيس السوري، بشار الأسد، اختارت زوجته، أسماء، توجيه مناشدة لإنقاذ طائر نادر، قالت إنه مهدد بالانقراض على يد تنظيم داعش.

 

وقالت الأسد، في رسالة على صفحتها بموقع فيسبوك، إن طائر أبومنجل الأصلع الشمالي "قد يتعرض للانقراض بسبب سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة تدمر، بحسب خبراء" مضيفة أن الطائر "يتكاثر في جروف صخرية أو منحدرات جبلية يصعب الوصول إليها، وتشير التسمية إلى كونه يعيش حياة الناسك، ويعيش منعزلا في مناطق بعيدة."

وتابعت الأسد بالقول إن الطائر كان يهاجر بعد موسم التكاثر نحو الجنوب على طول شبه الجزيرة العربية باتجاه مكة المكرمة، وأحيانا بالترافق مع قوافل الحجاج المسلمين القادمة من بلاد الشام، معتبرة أن تلك الظاهرة دفعت البعض إلى اعتباره "طائرا مقدسا".

وأضافت زوجة الرئيس السوري، الذي تشهد بلاده حربا قاسية تحمل فيها المنظمات الدولية بقي اليوم أنثى واحدة فقط من هذا النوع تدعى "زنوبيا" وهي الوحيدة التي تعرف مسارات الهجرة إلى المناطق الشتوية في إثيوبيا حيث يبقى مصيرها ومصير ثلاثة طيور غيرها في تدمر مجهولا" وأضافت صورة لها خلال زيارتها لموقع طائر أبو منجل في تدمر.

وكانت الأسد قد عرضت أيضا قبل أيام على صفحتها بموقع فيسبوك نتائج نجلها البكر، حافظ، والذي يبدو أنه حاز على علامات شبه كاملة في المواد التي تقدم لها، حسب ما تُظهره الأرقام.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,923,035

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"