بيان من المجلس العام لثوار عشائر #الأنبار بشأن زيارة ساقطين إلى #إيران

بِسْم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى (وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ والله عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

 

بيان رقم ٩٢

زيارة أفراد من الانبار الى إيران


في الوقت الذي ندين ونستنكر زيارة أفراد من محافظة الانبار إيران واستقوائهم بها على أبناء بلدهم وإعانتها في تمددها في العراق عامة والمناطق السنية خاصة وتنفيذ مشروعها في المنطقة فأننا نعلن الآتي:

أولا: تبياناً للحقيقة وتأكيدا لما هو معلوم عند أهل الانبار كلهم ان هؤلاء الأشخاص ليسوا شيوخاً ولا أعيانا في محافظة الانبار بل هم نكرات تقمصوا ثياب الشيوخ زورا وبهتانا وأدعوا الزعامة العشائرية كذبا وعدوانا فمسؤول الوفد كان مطرباً شعبيا مشهورا بسرقة المواشي في جزيرة الرمادي، والناطق باسم الوفد يعمل طبالا في المناسبات والاعراس والولائم وهكذا بقية الوفد.

إذا كان رب البيت بالدف ناقرا           فشيمة أهل البيت كلهم الرقص

ثانيا: ان أهل الانبار يعلمون علم اليقين ان هؤلاء النكرات الإمعات ينتمون الى حزب الدعوة الذي يرأسه نوري المالكي من سنوات وعلى علاقة وثيقة بقيس الخزعلي وعصائبه المجرمة ومعروفون بسلوكهم التخريبي في المحافظة وإشاعة الفتن فيها ورعاية فرق الاغتيالات بحق شرفاء المحافظة ونخبها. ولا يمكن بأي حال ان يمثلوا الانبار بكرم أهلها وطيبة أبنائها وشجاعة فرسانها وغيرة رجالها وشهامة أباتها وسمو مكانتها ورفعة منزلتها.

ثالثا: إننا نعد إيران بالدليل والبرهان راعية الفتنة والإرهاب وهي الأفعى الخبيثة التي تبث سمومها لتقسيم العراق وتشظيته وتمزيق وحدة نسيجه الاجتماعي، وبناءاً عليه فإن إيران وعملاء ها ووكلاءها والمتعاونين معها في الفتنة والشر سواء.

رابعا: أن هؤلاء النكرات هم من يتحمل مسؤولية التوغل الايراني في محافظاتنا والدماء التي سالت جراء قصف المليشيات للفلوجة وبقية مدن الانبار وغيرها من المناطق الامنة والخراب الذي طال بيوت المواطنين ومؤسساتهم الخدمية ومساجدهم وهم مطلوبون لأهل الانبار وعشائرها.

   لذا ندعو وسائل الاعلام توخي الحذر من إطلاق صفة الشيوخ او قيادات الانبار على كل شخص يتاجر بهذه المحافظة.

سائلين الله العظيم بهذا الشهر الفضيل ان يحرر العراق من مشاريع إيران وعملاءها وان يعم الأمن والامان والتعايش السلمي والعيش الرغيد لأبناء العراق.

 

المجلس العام لثوار عشائر الانبار

٢٤/ ٦/ ٢٠١٥

٧/ رمضان/ ١٤٣٦

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,262,821

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"