هذا ماعثر عليه أهالي عجلون في "منطقة الكنز"

عثر اهالي عجلون في منطقة هرقله – شمال الاردن - على صواعق متفجرات وعدد من القطع الفخارية وقطع نحاسية خلال عملية اعادة حفر أرض “الكنز” ذات الملكية الخاصة.

 

وحضر الى موقع الارض مدير شرطة عجلون العقيد امجد خريسات، وتحدث من الحشود الغاضبة، محاولاً ثنيهم عن الحفر، الا ان صاحب الارض ومن معه صمموا على الاستمرار في عملية الحفر وان طالت لأكثر من يوم إلى أن يتم الكشف عن الغموض الدائر حول قصة الكنز.
 كما لم تثمر محاولات محافظ عجلون عبدالله آل خطاب الذي طلب بدوره من مدير شرطة المحافظة والمهندس سميح القضاة بأن تتوقف الحشود عن عملية الحفر على ان يقابلوا واصحاب الارض وزير الداخلية حسين المجالي .
 لكن مئات الغاضبين اصروا على الاستمرار رغم المفاوضات والمحاولات ، مطالبين باحضار “جك همر” لكسر ما تم وضعه من صبة إسمنتية عثر عليها اثناء حفرهم.
 وكان اهالي المحافظة عقدوا اجتماعا حاشدا في ديوان عشيرة القضاة في عين جنا بعد ظهر الجمعة صدر عنه  قرارا بالتوجه الى منطقة هرقله لاعادة حفر أرض.
 وعلى الفور خرجت الحشود من ديوان عشيرة القضاة، وساروا في اكثر من مئتي سيارة متجهين الى المنطقة على الفور، لاعادة حفر الارض للتأكد من رواية وزير الداخلية حسين المجالي الذي قال انه تم وضع كيبلات لاغراض عسكرية .
  وما زالت قضية كنز عجلون مسيطرة على الشارع الاردني، رغم بروز قضايا اكثر اهمية وحساسية، خاصة دخول الاردن في التحالف الدولي للحرب ضد داعش .
 وقد نفت الحكومة على لسان اكثر من مسؤول انه لم يعثر على شيء، الا ان الحكومة اوقعت نفسها في تضارب الروايات وتعددها فقالت في رواية ان اسباب الحفر لمعالجة انهيارات ترابية، وفي رواية اخرى انها كانت لاغراض عسكرية .. الخ .
 ويصر اهالي المنطقة على ان جهات نافذة في الدولة احتمت برجال الشرطة، واخرجت كنز ثمين من ارض المواطنين الدكتور مهند القضاة وشقيقه بالاضافة الى ارض عبدالكريم القضاة دون علمهم وابعاد اصحاب الارض عن الدخول اليها اثناء عملية الحفر .

وغرقت مواقع التواصل الاجتماعي بالصور الساخرة حول الكنز والنكت الطريفة على الحكومة نتيجة سوء معالجتها هذا الملف .
 والمثير ان اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين قالت في بيان لها ان الحكومة لا تعلم ماذا حدث، وان مجموعة نافذة اخرجت الكنز بآليات دخلت ارض المملكة من (اسرائيل) واشرف على العملية اشخاص اجانب .
 وتناقل مواطنون روايات عديدة حول حجم الكنز، فقال بعضهم انه تم العثور على اكثر من 28 طن من الذهب اليوناني الاحمر، مكون من جرار كبيرة الحجم، و37 تمثالا وسبائك ذهبية، وسرير من الذهب الخالص بطول مترين بعرض متر او اكثر تم تحميله بـ “ونش".

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,923,051

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"