سَقَطَ القِنَاعُ عنِ المُهَرِّجِ.. إلى المتظاهرين الأبطال في العراق

رعد بندر

لملِـمْ شَــتَـاتَـكَ وأنـفُـخِ المِـزمَـارا

                   وادخِــلْ قـطِــيـعَــكَ كُــلّـهُ إنـــذارا

جَيِّـشْ عَلينَا ما تشَـاءُ مِنَ الجـيـو

                   شِ، ألَسْتَ أنتَ بعَـصرِكَ المُختارا

طَـوِّقْ بأسـلاكِ الحَـديــدِ هُـتـافَـنـا

                    وَمِـنَ الغَـبَـاءِ تُـطَـوِّقُ الإعـصَـارا

صَادِرْ هَـوَاءَ رِئَـاتِـنَا لَـسْـنَا  نَـمـو

                    تُ لأنّـــنَــا نَـتَـنَـفّــسُ الإصـــرَارا

مهـما ادعَـيـتَ فَـلَـسْـتَ إلّا آلَــــةً

                   تمضي يَمِـيـنَـاً أوْ تَـروحُ يَـسَـــارا

حتى عُطَاسُكَ صرتَ تَعـطِسُهُ متى

                   لَـمَـسَـتْ يَـدَا (إيــرانِـــكَ) الأزرَارا

فكَــفَـاكَ عَـمْلَقَـةً وجَعْجَعَـةً ، ومَنْ

                   تَـبِعُـوا خُطـاكَ كَـفَاهُمو اسْـتِحْمَارا

وَزِّعْ على الكومبارسِ أدواراً كما

                   شَـاءَتْ عَـصَاكَ ليُـتقِـنـوا الأدوَارا

سَـمِّ الجَـريمةَ هُـدنَـةً ، سَـمِّ الخِـدَا

                   عَ  تَفَـاوضَـاً، والإعـتِقَـالَ حِـوَارا

وامـدُدْ لَـنَـا كــفّـاً تُصَافِحـنَا، ونَـأ

                   سَـفُ، كفُــنَـا لا تـلـمَـسُ الأقــذارا

لَـسْـنَا نُبَـاعُ ولا نُؤَجَّــرُ كـي نُـبَــرِّ

                   رَ  ذُلّــنَــا أوْ نَـخــلُــقَ الأعـــذارا

ولكـي تُحَـوِّلَــنَـا كِــلابَ حِـرَاسَــةٍ

                   نُـعْـلِي النِـبَـاحَ ونَـقـتَـفي الآثَـــارا

وهِـرَاوَةً تُـدمي بهَـا جَـسَـدَ النَهَــا

                   رِ  لكي يُحَــاذِرَ أنْ يكــونَ نَهَــارا

أوْ أنْ نُـفَــرِّغَ مُحـتَــوَانَـا قَـانِـعِــيـ

                   نَ بأنْ نَعِـيـشَ بأرضِـنَـا أحـجَــارا

أوْ أنْ نُـعَــلّــقَ آدَمِــيّــتَـنَــا عَــلـى

                   حِـيـطَـانِـنا كـي نُـرضِيَ الأحـبَــارا

أوْ أنْ نَرَى مِنشَـارَعَـدلِــكَ قـاطِعَـاً

                   أجـسَــادَنَــا ونُـقــدِّسُ المِنـشَـــــارا

أو أنْ نُسَمِّي الخـائِـنيـنَ مـنـاضليـ

                   نَ ، وكــلَّ قـَـزْمٍ بَـاسِـــلاً مِغــوَارا

كُـثْـرٌ أمـامَـكَ يَعـرِضُونَ نفـوسَـهُـمْ

                   فازدَدْ بهـمْ عَـــارَاً وَزِدهُـمْ عَـــارا

لا شَيءَ نُشْـبِهُهُ سِوى الأشجَارِ وَا

                   قِـفَـةً تَـمـوتُ فَـنُـشْــبِـهُ الأشْــجَارا

سَـقَـطَ القِنَـاعُ عنِ المُهَرِّجِ وانتهى

                   العَـرضُ الهـزيـلُ فأنـزِلِ الأسْـتارا

قـانـونُ دَولَــتِــكَ الرَّشــــيـدةِ أدرَدٌ

                   قـرَضَـتْ بـهِ فِـئـرَانُـــكَ الأوتــــارا

وسَـمَاحَـةُ الدسـتورِ قـدْ دَقَّ العِــرَا

                   قِـيــونَ فـي تـابُــوتِــهِ المِـسْــــمَـارا

والخـاشِـعِـونَ تَـعَــبُّــداً وعِــبَـــادَةً

                   اللهَ مَــا عَــبَـــدوا، بَـــل الدِيــنَـــارا

كـمْ صَـدَّعُـونَـا بـالوُعُـودِ سَـخِـيِّـةً

                   حتى لَـمَـسْـنَـا في السَـما الأقـمَــارا

ولـقـدْ رَأيـنَـاهُـمْ ، فَـرَاغَـاً أجْـوَفَــاً

                    ولقدْ سَـمِعـنَـاهُـمْ ، فَـمَـاً ثَـرثَـــارا

كـلُّ الشِـعَـارَاتِ الطَـويَـلَـةِ لـمْ تُـزِدْ

                   مِـن طُـولِ ثَـوْبِ عُـرَاتِـنَـا أشــبَـارا

أحــزابُـهُـمْ تـلــكَ الدكـاكــيـنُ التي

                   بِـيْـعَـتْ بهـا هـذي البــلادُ جَـهَــارا

بُـعْــدَاً لأولادِ الذيــنَ ... فحَـيـثـمـا

                   وَطِــئـوا مَـكــانَـاً خَـلّـفــوهُ دَمَــارا

ما أفـجَـعَ الدِّيـنَ الذي مِن جَـوقـةِ

                   الـمُــتــدَيِّـنـيـنَ تَـحَــمَّـــلَ الأوزَارا

يَـلـتَـفُّ وَاحِـدُهُـمْ بـثــوبِ نِـفَـاقِــهِ

                   أفـعَـى تُعَـبِّيءُ سُـمَّـهَـا اسـتِـنـفَــارا

في اللّيلِ إبْرَهَةً يكونُ، وفي النهـا

                   رَاتِ المُـضِـيـئةِ جَـعـفَـرَ الطَـيَّــارا

لا يصنعُ القُبْـحُ الجَمَالَ ولا الصِغَـا

                    رُ ، بأيِّ حَـالٍ، يُصبِحُـونَ كِـبَــارا

هيَ نِـكْـتَـةٌ سَـنَظَـلُّ نـرويـهَـا ونَبْـ

                   كـي ضاحَـكـينَ وَنَـلْـعَــنُ (الأقـــدَارا)

وَطَــنٌ مُـشِـــعٌّ كـالعِـرَاقِ يَـقُــودُهُ

                   مَنْ ليسَ يُحْـسِـنُ أنْ يَقُـودَ حِـمَـارا

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,570,416

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"