وإليك أمّةً خذلتك، تتباكى الآن عليك!

غيلان بدر شاكر السياب*

1

لا خوف الآن عليك

إذ تحضن هذا الرمل

تنام

على أرضٍ ضنّت بترابٍ يأويك عليك

 

 

2

لن يمضغ امعاءك بعد الآن الجوع

لن ترعبك الطير الجارحة

القاصفة الصارخة

إذ تغمرك خرابا

وترسم بالنار دروب الموت

ليسير الموتُ إليك

3

لا بأس الآن عليك

لن تخذلك الآن الأعين

إذ تتنقل

لترى المأساة على الشاشات

4

فيطوف الدمع قليلاً ثم يغيض

يتبخر ذاك الحزن الكاذب في الألحانِ

وفي الرقصات

5

لن تخذلك الآن الأيدي

إذ تمتد إليك ببعض فتات

فأرح كفيك

لا بأس عليك

لن يخذلك المجد الكاذب والتاريخ

ولن تخدعك الآن الكلمات

6

لا موتٌ بعد الموت لكي تخشاه

لا خوف عليك الآن

لا خوف عليك

فأنت الميتُ الحي

ونحن الأحياء الأموات.

 

*اختصَّ الشاعر غيلان السياب، نجل الشاعر العربي الكبير المرحوم بدر شاكر السياب، اختصَّ وجهات نظر بهذه القصيدة، فله جزيل الشكر والامتنان.


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,950,731

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"