عيدكم مبارك، أيها الأحبة، عيدكم مبارك أيها الشهداء

‏مع الإطلالة الميمونة لعيد الأضحى المبارك أتقدم لكم جميعاً أحبتي الكرام، بأصدق مشاعر الود وأخلص الأمنيات بأن يمتَّعكم الله بفيض بركاته، ويمنَّ عليكم، وعلى من تحبون، بموفور الصحة والسلامة والعافية.

 

متمنياً على الله الكريم في هذا اليوم المبارك، أن يمنَّ على أمتنا العربية والاسلامية بالحرية والنصر ويمدَّها بأسباب الكرامة والرفعة، وأن يعيد هذه المناسبة على الأمة وقد فكَّ أسرها من قيود الاحتلال المجرم وعملائه الأراذل، على يد مقاومي الأمة الأبطال، عنوان الفخار الأرفع ورمز الفداء الأبرز في عصرنا الحديث.

مُستذكراً، في هذا اليوم العظيم، شهداء العراق والأمة العربية الأفذاذ، وفي مقدمتهم شهيد الحج الأكبر، خالد الذكر البطل الرمز المجاهد صدام حسين، ووقفته الشامخة ضد قوى الظلم والطغيان، وهو يرتقي إلى عالم الخلود في صبيحة يوم الله المبارك هذا قبل 10 أعوام، داعياً المولى القدير أن يتغمدَّه، وكل الشهداء برحمته ويجمعنا بهم في علياء جِنانه.

كما أسأله سبحانه ان يفكَّ أسر المأسورين ويعيدهم إلى أهليهم سالمين، وأن يمنَّ على الجرحى والمرضى بجزيل كرمه شفاءً وعافية، وأن يعيد كلَّ مهجَّر ونازحٍ إلى بيته وأسرته.

 انه سميعٌ مجيبٌ قدير..

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,512,350

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"