البعث يدين الموقف الروسي ويؤكد: العراقيون سيتصدون بالسلاح لهذا العدوان

شجب حزب البعث العربي الاشتراكي التدخل العدواني العسكري الروسي الفظ في الشؤون الداخلية العراقية والمترافق مع التواجد العسكري والعمليات العسكرية الروسية ضد ثورة الشعب السوري البطل.

 

ووصف الحزب في بيان صادر عن قيادة قطر العراق هذا التدخل بانه يمثل اعتداءً صارخاً على العراق وسوريا والامة العربية، كما يمثل حلقة خطيرة في مخطط التحالف الشرير المتعدد الاطراف ضد العراق والامة العربية..

وفي ما يأتي نص البيان

  

بسم الله الرحمن الرحيم

ابناء شعبنا المجاهد يشجبون ويدينون التدخل الروسي في العراق وسيتصدون بقوة السلاح لهذا التدخل المشين

 

يا أبناء شعبنا الحر الابي

 لقد تصديتم للاحتلال الاميركي البغيض وطردتم بجهادكم الملحمي المحتلين الاوغاد من ارض العراق شر طرده مُحققين نصر العراق والامة المُبين في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 .... وبذلك حطمتم جيوش الغزاة المحتلين وواصلتم كفاحكم الدامي ضد تركات المحتلين الأمريكان والهيمنة الايرانية والتمدد الايراني في العراق وسوريا ولبنان واليمن والذي استهدف أمن الخليج العربي بل الامن القومي العربي برمته ... وكان لتضحياتكم السخية في سوح الجهاد والرباط في العراق اثرها البالغ في بروز ارادة المواجهة لدى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ودول الخليج العربي للمخططات الفارسية التوسعية في اليمن والخليج العربي وكانت صولات الحزم الشجاعة في التصدي لعملاء ايران من الحوثيين وغيرهم وتواصل هذه الصولات العزوم بهدف صيانة اليمن والحفاظ على وحدتها بوجه التمدد الايراني اللعين .

وبعد تصاعد مسيرة الجهاد والتحرير في العراق وتصاعد السخط الشعبي ضد مخلفات الاحتلال والهيمنة الايرانية والذي تبلور في التظاهرات الشعبية الحاشدة المتواصلة على مدى الشهرين الماضيين وستتواصل يوم غد الجمعة وفي الايام والاسابيع القادمة وحتى التحرير الكامل للعراق وتحقيق استقلاله التام ... مما حدا بمعسكر اعداء العراق والامة الى افراغ ما في جعبتهم من مخططات وتحالفات تآمريه ضد العراق والامة العربية فكان الاتفاق النووي بين مجموعة ( الخمسة + 1 ) بقيادة اميركا وايران مُطلقاً اليد لإيران لتمارس سطوتها ضد العراق والامة لأن هذا الاتفاق المريب فتح الباب واسعاً امام التسلح النووي الايراني في حين تصاعدت التحركات المشبوهة للحلف الروسي الإيراني واداتيهما الطيعتين حكومة العملاء في العراق وحكومة عميلهم بشار الاسد في سوريا والتي توجت بإعلان الحلف الرباعي الروسي الايراني وعملائهم في سوريا والعراق والذي يُذكِر ابناء شعبنا المكافح في بغداد بحلف بغداد – حلف السنتو المشبوه في خمسينيات القرن الماضي كما مثل هذا الحلف الشرير اعلاناً صارخاً للتدخل العسكري الروسي في شؤون العراق الداخلية بغية اجهاض مسيرة الجهاد التحررية الوطنية والقومية.

 

يا أبناء شعبنا الصابر المُكافح المُقدام

 يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

 يا أحرار العالم أجمع

 ان التدخل الروسي الفظ في الشؤون الداخلية العراقية والمترافق مع التواجد العسكري والعمليات العسكرية الروسية ضد ثورة الشعب السوري البطل تمثل اعتداءً صارخاً على العراق وسوريا والامة العربية كما تمثل حلقة خطيرة في مخطط التحالف الشرير المتعدد الاطراف ضد العراق والامة العربية  ..

وبذلك فان ابناء شعبنا العراقي البطل ومجاهديه البسلاء في الوقت الذي يدينون فيه التدخل الروسي في العراق ويشجبوه بشدة فأنهم سيتصدون له بحزم وبفاعلية وبقوة السلاح ليجهضوا هذا التدخل السافر مثلما تصدوا للمحتلين الأمريكان وجيوشهم وحلفائهم الاطلسيين والصهاينة والفرس الذي راح رئيس نظامهم العنصري روحاني يُعلن تماديه في خدمة مخططات الاحتلال بتشدقه بأنه هو الذي ارسى الديمقراطية في العراق وافغانستان وسيرسيها في سوريا واليمن على حد تعبيره المسخ ... وليعلم هذا الوغد بان ابناء شعبنا سيلقنون جلاوزته وميليشياته العميلة دروساً لن ينسوها مثلما تصدوا لديمقراطية الذبح والابادة والافقار والتجويع التي روج لها هو وحلفائه الأمريكان والصهاينة وعملائهم الاذلاء.

بيد ان يقظة ابناء شعبنا المقدام وممارساتهم الجهادية ستتصدى للتدخل الروسي السافر في شؤون العراق الداخلية ولكل تدخل اجنبي بقوة السلاح مثلما تصدت للغزو الاميركي الصهيوني الفارسي وحطمته .... وسيمضي ابناء شعبنا المجاهد الى امام على طريق التحرير العميق والشامل للعراق وتحقيق استقلاله التام واستئناف مسيرة البناء الثوري الوطني والديمقراطي والاشتراكي والقومي والانساني الشامل .

 

والله أكبر

والنصر حليف المجاهدين المؤمنين .

والمجد لشهداء العراق والامة الابرار.

تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ولمجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا المجاهد وامتنا العربية المجيدة.

والخزي والعار لتحالف الاشرار وتدخلاتهم السافرة في شؤون العراق الداخلية ولعملائهم الاخساء .

ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

 

قيادة قطر العراق

في الاول من تشرين الاول 2015


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,361,572

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"