مجلس شيوخ عشائر #العراق يستنكر الحلف الرباعي المشؤوم، ويشجب التدخل العسكري الروسي في المنطقة

بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه أجمعين

يا أبناء شعبنا العراقي الأبي

يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

في الوقت الذي يعاني فيه شعبنا العظيم من مخلفات الاحتلال الأميركي والهيمنة الإيرانية التي أدت إلى تدمير البلاد وقتل شعبه وتشريده ونهب ثرواته الوطنية وتدمير البنى التحتية له وترسيخ الطائفية والعرقية فيه من خلال عمليه مخابراتيه فاسدة مفرقة لوحدة العراق ومفتتة للحمة شعبه، ورغم كل هذه المحن والالام والمعاناة التي يعيشها شعبنا تسعى قوى الشر والرذيلة ومن خلال عملائهم الفاسدين الجاثمين على صدور العراقيين إلى إبقاء العراق تحت هيمنتها من خلال الاتفاقيات الأمنية المذله والمهينة للشعب والتي تهدف إلى تكبيل العراق ونهب ثرواته والمساس بسيادته الوطنية وهويته العربية والإسلامية .

فبعد تصاعد السخط الشعبي في بغداد ومحافظات الفرات الأوسط والجنوب وخروج أبناء شعبنا بمظاهرات شعبية سلمية تطالب بإسقاط مخلفات الاحتلال والهيمنة الإيرانية ومحاسبة الفاسدين، والثورة المستمرة لأبناء شعبنا في شمال وغرب البلاد، والانتصارات الأخيرة للتحالف العربي في عاصفة الحزم في اليمن والتي أرعبت العملاء والخونة وأسيادهم . مما جعل أعداء العراق وآلامه العربية إلى إظهار مخططاتهم وتحالفاتهم التأمري المشبوهة، فخططوا لهذا الحلف الرباعي المشين الذي يريد منه إسكات الصوت العراقي المدوي في ساحات العزة والشرف وإجهاض مسيرة الجهاد التحررية الوطنية والقومية . 

فالحلف الروسي المشئوم اعلان صارخ بالتدخل العسكري في العراق والمنطقة وهذا يمثل اعتداءً واضحاً وسافراً على العراق والامة العربية وحلقة خطيرة من مخطط التحالف الشرير المتعدد الأطراف .

إن مجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الأجنبي في العراق انطلاقا من المسؤولية الوطنية والقومية يدين ويستنكر الحلف الرباعي المشؤوم، ويشجب بشده التدخل العسكري الروسي في العراق والمنطقة، وفي نفس الوقت يعلن تصديه بقوة وحزم وبفاعليه ليجهض هذا الحلف وإسقاطه والوقوف بوجه التدخل العسكري الروسي السافر.

ويرى المجلس إن السبيل لمواجهة هذا الحلف الرباعي الخطير يكمن في تحمل أبناء عشائر العراق مسؤوليتهم الشرعية والقانونية في التصدي له وطرد إطرافه وعملائه الخونة من العراق والمنطقة، كونها مهمة وطنية وقومية وتاريخية.

ويعلن المجلس إن هذا الحلف المشين غير ملزم لأبناء الشعب العراقي ولقواه الوطنية ولمقاومته الباسلة، وان المجلس على ثقة كبيرة بأن هذا التحالف الشرير سوف ينهزم شر هزيمة ويغادر أرض العراق والمنطقة بفضل صمود وتحدي العراقيين الأباة .

ويؤكد المجلس إن التدخل الروسي في العراق والمنطقة يقدم لحكومة إيران اسناداً وغطاءً لتدخلها الطائفي في دول المنطقة واحتلالها للعراق، ويعطي الفرصه لحكومة إيران لالتقاط أنفاسها بعد أن تلقت ضربات موجعه في العراق ودول المنطقة.

ان المجلس يرى أن لا فرق في هذا التدخل العسكري الروسي  السافر عن غزو أميركا واحتلالها للعراق وتدميره وإضعافه بعد أن كان العراق وحكمه الوطني سدا منيعا وحاميا للأمن القومي العربي.

ويدعو المجلس القادة العرب وأبناء الامة العربية إلى قطع العلاقات مع النظام الإيراني والحكومة الروسية وإيقاف كل أنواع التمثيل الدبلوماسي معهم . 

وما النصر ألا من عند الله العلي القدير

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين         

 

الأمانة العامة 

لمجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الأجنبي في العراق 

بغداد في 21 ذو الحجة 1436 

الموافق 4 تشرين الأول 2015

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,575

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"