الشيخ السعدي: تدخل #روسيا في #سوريا و #العراق تدخلٌ ضد المسلمين لا ضد #داعش

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.. وبعد...

فتجدون ادناه البيان رقم ٦٣ الذي صدر عن استاذنا وشيخنا فضيلة العلامة عبدالملك السعدي بتأريخ ٤-١٠-٢٠١٥ مؤيداً ما جاء فيه مضيفاً اليه الآتي: 

انما يحدث الان من تحالف صفوي روسي ما هو الا خير دليل على صحة وسلامة موقفنا حين رفضنا الاجتماع مع المنخرطين في العملية السياسية ومؤيديهم لانهم مجرمون قتلة لا يريدون المصالحة من أجل العراق بل يريدونها لمأربهم الخاصة والا بماذا نفسر سعيهم للمصالحة في الوقت الذي يتحالفون فيه مع الفرس الصفوين والدب الروسي لقتل أهل السنة والحاق المزيد من الاذى بهم وقصفهم بالطائرات والدبابات والاسلحة الثقيلة .. فلينتبه الذين مدوا ايديهم لهم من الوطنيين بحسن نية أو من المغفلين الذين لا يدركون عواقب الامور او من اللاهثين وراءهم من أهل المصالح الشخصية والمأرب الدنيوية ونؤكد انه لا حل للعراق الا باقتلاع العملية السياسية من جذورها اشخاصاً ودستوراً ....

والله من وراء القصد

والله اكبر

 

الشيخ الدكتور

عبدالحكيم السعدي 

٢٥ من ذي الحجة ١٤٣٦ 

6 تشرين الأول 2015

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

(وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) [الأنفال: ٣٠] 

بيان رقم (63) تدخل روسيا في سوريا والعراق تدخلٌ ضد المسلمين حقيقةً لا ضد داعش


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه أجمعين. أما بعد

فقد اتضح للعالم أن إيران وروسيا يهدفان إلى القضاء على المسلمين (أهل السنة) وتصفيتهم من العراق وسوريا واليمن بذريعة محاربة داعش والقضاء على الإرهاب، والأدلة على ذلك ما يأتي:

1- التحالف الذي يقصف مدن السنة تحت ذريعة مقاتلة ما يسمونه داعشاً وهم على يقين أنه لا يصاب منهم إلا النزر القليل، وإنما الضحية العجزة والأطفال والنساء والعُزَّل.

2- إن نزوح أهالي مدن السنة ليس خوفاً من داعش فقط بل فراراً من موت صواريخ التحالف وهو ما يحصل الآن.

3- إن كانت لإيران مصلحة في احتلال العراق فلا مصلحة لروسيا بذلك وإلا فما المصلحة التي ترجوها من بقاء الأسد في السلطة على سوريا وتجاهل رغبة الشعب السوري؟!

4- إن القصف الروسي على سوريا ودعوة العبادي لهم لقصف العراق ما هو إلا للقضاء على هذه الشريحة الكبيرة في البلدين؛ لأن العبادي على ثقة أنهم لا يصيبون أحداً من داعش بل تدمر البنية الأساسية في هذه البلاد والقضاء على أهلها، وإلا فعقيدة الحوثيين تتنافى مع عقيدة الإمامية، والجامع بين المذهبين هو تصفية السنة.

5- إن التحالف الروسي الإيراني العراقي السوري الاستخباراتي ما هو إلا نوع من الاستعباد لشعوب المنطقة بأسرها.

6- أنا لا أستنكر ولا أدين؛ لأن الشعوب المظلومة ملّت من هاتين الكلمتين، إلا أني أدعو أهل الغيرة من العراقيين والسوريين واليمنيين وغيرهم من المسلمين أن يوحدوا كلمتهم للوقوف أمام هذا العدوان الغاشم، وأطالب من له دعوة مستجابة عند الله أن يرفع يَدَي الضراعة إلى المولى جل شأنه أن يردّ كيدهم في نحورهم وأن يجعل الدائرة تدور عليهم ليضرب بعضهم رقاب بعض، وأن يعيد المهجرين والنازحين إلى ديارهم سالمين بعد أن تطهرت بلادهم من الماكرين والظالمين والمخادعين.

وأن يخيب نوايا إيران وروسيا ويجعل بأسهم بينهم، وأن يهزم روسيا كما هزمهم في الأفغان.

(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ) [الشعراء: ٢٢٧]

 

أ.د عبدالملك عبدالرحمن السعدي

20 ذو الحجة 1436

4 تشرين الأول 2015 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,495,445

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"