المجلس العام لثوار عشائر الانبار يعلن النفير لمواجهة القوات الروسية المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم 95 بشأن التحالف الروسي الايراني


قال تعالى (وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ)

 

 

في الوقت الذي نرفض فيه وندين التدخل الروسي السافر والاجرامي في سوريا والعراق والذي تمخض عنه إعلان تحالف مشؤوم يضم (روسيا وإيران ونظام بشار الطائفي في سوريا وحكومة ميليشيات الحشد الطائفي في العراق) في توقيت خطير جاء مصحوبا بتصريحات حاقدة وعدوانية للكنيسة الروسية لاسيما وصفها للتدخل الاجرامي الروسي بالحرب المقدسة مما يعيد للأذهان الوجه الأسود الكالح للحروب الصليبية. ولخطورة الموقف وتداعياته على العراق كله وعلى أهل السنة خاصة وعلى محافظة الانبار بشكل أخص لأنها مستهدفة من ذات المشروع، خرج المجلس العام لثوار عشائر الانبار بالآتي:

١-نرفض التواجد الروسي الايراني في سوريا والعراق ونعده بداية مبرمجة لاحتلال صريح هدفه ترسيخ المشروع الايراني ذي النزعة الفارسية الحاقدة التي ترمي الى استهداف الدول العربية وشعوبها لغرض تقسيمها وإضعافها والهيمنة عليها وعلى مقدراتها وطمس هويتها ودينها وحضارتها لذلك نعد هذا العدوان اعلان حرب روسية على الإسلام الحنيف كدين وعلى المسلمين عامة كشعوب.

٢-نعلن النفير العام في جميع صفوف وتصنيفات المجلس العام لقتال القوات الروسية المحتلة وان اي هدف أو تواجد روسي إيراني يعد استهدافه واجب على الافراد والجماعات وجهاد مقدس دفاعا عن الدين والعرض والأرض.

٣-ندعو جميع الفصائل المقاومة الى توحيد صفوفها وتحديث خططها وإعداد خطة مدروسة ومتكاملة تهدف الى مواجهة المشروع الروسي في المنطقة وجميع القوى المتحالفة معه. وأننا على أتم الاستعداد لدعم الفصائل المقاومة بالجنود المدربين والرجال المستعدين بل المتشوقين للمنازلة ودرء عدوان الروس وأذنابهم.

٣-ندعو جميع العشائر والقبائل في عموم العراق وسوريا والعشائر السنية خاصة لتوحيد صفوفها وجمع شملها ونسيان الخلافات فيما بينها من اجل الهدف الأسمى وهو مواجهة المشروع الروسي في المنطقة وتحالفه المسخ المتعطش للقتل وسفك دماء المسلمين. وننبه العشائر في محافظة الانبار على وجه الخصوص الى خطط إيران وروسيا للسيطرة على الطريق البري الذي يربطها مع سوريا الحبيبة لتكون القوات الإيرانية على حدود المملكة الاردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية، والسيطرة على أكبر احتياطي غاز في العالم للتحكم فيه. وندعو جميع العشائر العربية لتشكيل جيش شعبي منظم للدفاع عن أنفسهم ودولهم امام التغول والاستهتار الروسي الداعم لإيران وأذنابها في المنطقة.

٤-ان الحلف الروسي الإيراني ومن التحق به من ذيول الصفوية لن يستهدف العراق او سوريا فحسب بل هو لجمع المعلومات عن المنطقة والدول العربية بأسرها واستهدافها كلها لذا يجب على جميع الدول الوقوف بوجهه لأنه يمثل مشروعا عدوانيا خطيرا يستهدف وحدة الدول العربية وأمنها واستقرارها بل هو استهداف للإسلام ومقدسات المسلمين وعلى رأسها الكعبة المشرفة تمهيدا لهدمها وسرقة الحجر الأسود كما فعلها القرامطة أجداد الفرس وما دعوات فرس إيران اليوم للوصاية على مكة والمدينة الا مقدمات لذلك.

٥-ندعو الدول الاسلامية إلى تشكيل جيش إسلامي له قيادة موحدة ويجهز بسلاح متطور لمواجهة التحالف الروسي الايراني الذي يهدف لهدم مقدساتنا وديننا بعد إعلانهم انها حربا دينة مقدسة.

(وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون)

 

المجلس العام لثوار العشائر في الانبار

٦ تشرين الأول ٢٠١٥

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,940,174

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"