من أجل صورة جريئة فقدت هذه السائحة حياتها!

رغم مرور عام على وفاتها تقريباً، لكن قصة زوي والمر عادت إلى الأضواء، الأسبوع الماضي، مع البدء بفتح تحقيق قضائي، بشأن وفاتها، إثر سقوطها من حافة وادٍ في إحدى المناطق النائية في استراليا، بينما كانت تحاول التقاط صورة لها.

توفيت زوي والمر (23 عاماً)، عندما سقطت 30 متراً في كينغز كانيون، 450 كلم غرب أليس سبرينغز، في 15 حزيران/ يونيو من العام الماضي، بينما كانت في جولة سياحية، برفقة مرشدين سياحيين، وكانت قادرة على التحدث مع المسعفين بعد سقوطها، لكنها توفيت في وقت لاحق في مكان الحادث.

الرحالة القادمة من هيرتفوردشاير، كانت قد جالت في جميع أنحاء أستراليا لمدة 12 شهراً، بعد دراسة الموارد البشرية في جامعة بورتسموث. ووفقاً لـ"ديلي مايل"، فإن عائلتها المصعوقة كانت قد سافرت من المملكة المتحدة، إلى أليس سبرينغز، العام الماضي، للقاء الشرطة والشركة السياحية، التي أشرفت على رحلة كينغز كانيون، وجولة ابنتهم الأخيرة.

بعد وفاة الشابة، ظهرت صور على صفحة الشركة السياحية في "فيسبوك"، للمرشدين السياحيين قرب الصخرة على حواف كينغز كانيون، حيث كانوا يتظاهرون بأنهم على وشك السقوط، متدلّين قرب الحواف الصغيرة فوق، على ارتفاع 50 متراً. وتبين أن مغامرة والمر (23 عاماً) التي أودت بحياتها، تمت بتشجيع من المرشدين السياحيين المرافقين لها، لالتقاط صورة جريئة.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,805,829

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"