الشيخ السعدي: من يشترك في ضرب #الأنبار، ومن يعاونه، آثمٌ شرعاً، مجرَّمٌ قانوناً

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، اما بعد....

 

فقد اذاعت وكالات الانباء هذا اليوم ان ما يسمى قيادة قوات الانبار والمتعاونين معها، بلغوا أهالي الانبار بالخروج منها تمهيداً لاقتحامها وبهذا الصدد نقول:

ان هذا يندرج تحت الجريمة الكبرى التي تقوم بها هذه القوات ومن يساندها من الحشد والمليشيات ضد اهالي الانبار الشرفاء وضد الآمنين العزل ممن تبقى فيها من الشيوخ والنساء والاطفال الذين لم يستطيعوا النزوح منها.

ولكي نبرئ ذمتنا امام الله تعالى نقول:

ان كل من يشترك في ضرب اهل الانبار فهو آثمٌ شرعاً، مجرَّمّ قانوناً، متجردٌ عن اي معنى للوطنية، فاقدٌ للاخلاق والقيم، يستحق العقوبة الدينية والدنيوية، ويتحمل المسؤولون من السنة والشيعة ممن هو في العملية السياسية او خارجها من شيوخ العشائر وعلماء الدين ممن يلتمسون الذرائع للحكومة للقيام بمثل هذه الجريمة، يتحملون المسؤولية كاملةً امام الله تعالى وامام الشعب والتأريخ.

وسيأتي اليوم الذي تمضي فيه عدالة الله ويجدون جزاء ما فعلوا بهذا البلد الآمن الشريف ان شاء الله تعالى.

والله أكبر

 

الشيخ الدكتور

عبدالحكيم السعدي

الاثنين 30 تشرين الثاني ٢٠١٥ 


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,393,936

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"