هوّني أم خالد

ساجدة الموسوي

مهداة إلى عقيلة الشاعر الكبير عبدالرزاق عبدالواحد

 

هوّني أم خالد

كلنا سوف نمضي

وتبقى الشواهد

كفكفي الدمع فهو شهيد

نزف الدمع والروح قبل القصائد

جرحه كان وسع العراق

ومامن طبيب براه

وما من ضمادٍ سوى الكبرياء

يكابر حتى تظن السهام التي مزقته

انها أخطأت ... فتعاود

هوّني أم خالد

أتبكين گلگامش الشعر

ها هو ذا حاضر بيننا

وأدريه في أول الصف جالس

وأدريه يهتز من وله

حين تجري القصائد

مجرى حنين العراق

وأدري الحضور بهذا المكان البهي

عديدون ممن أتوا

والعراق على راحة القلب

في طاسة من ذهب

وأدري العراق هنا قد أتى شاكراً

وقبل الحضور أتى باكراً

أيها الحاضرون هنا

باسم جلجامش الشعر عبدالرزاق

قفوا كي نحيي العراق.

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,534,202

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"