البعث: شعبنا سيجهض لعبة خلط الاوراق البائسة لحرف التظاهرات الشعبية عن مسارها الاصيل وسيواصل جهاده الظافر

يا أبناء شعبنا الابي الصابر المُكافح

 

وأنتم تواصلون جهادكم الملحمي وتظاهراتكم الشعبية الحاشدة بوجه عملاء الاحتلال الاميركي وعرّابيه وحلفائه الصهاينة والفرس وتحالفاتهم الجديدة من كل صنف ولون، تتعرضون للعبة خلط الاوراق البائسة لحرف التظاهرات الشعبية عن مسارها الاصيل.

وبقدرة قادر تحول العميلان نوري المالكي وهادي العامري الى قادة للتظاهرات المُدججة بالسلاح والمحمية بالميليشيات الايرانية، وقد شاهد ابناء شعبنا بأم أعينهم الرُتب الايرانية التي تعلو اكتاف قادة التظاهرة الميليشياوية وسمعوا هتافاتهم المشبوهة فهؤلاء من العملاء المزدوجين لاميركا وايران والذين كانوا الادوات التنفيذية المباشرة لاستباحة ايران للعراق وفرض الهيمنة عليه فضلاً عن تدفق مئات الالاف من الميليشيات الايرانية من المنافذ الحدودية مع ايران كما حَصلَ قبل ايام في منفذ زرباطية، والذي تباهى قائد القوات البرية الايرانية بأن اسلحتهم تتدفق على العراق وعبره الى سوريا ...

نعم ان هؤلاء العملاء المفضوحين المكشوفين تحولوا الى قادة للتظاهرات التي تهتف باسم السيادة وهم اول من استباح السيادة انقياداً لتوجيهات المحور الايراني بقاعدتيه التنفيذيتين حكومة العبادي العميلة في العراق وحكومة بشار الاسد العميلة في سوريا والمدعوم روسياً.. فمتى كانوا حريصين ومعهم مجلس الامن على سيادة العراق حين أُحتل العراق واُجهز على دولته واصدروا قرارا بحل جيشه الباسل؟!

ان مجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا البطل الذين قاوموا الاحتلال وهزموا المحتلين شر هزيمة وما زالوا وسيواصلون مقاومتهم لمخططاتهم ولهيمنة الايرانيين لقادرون بإيمانهم العميق ووعيهم وهمتهم الجهادية العالية ان يصونوا سيادة العراق من كل المحتلين والمهيمنين والمتدخلين بكافة اشكالهم والوانهم وتسمياتهم..

ففي ظل زوبعتهم الاعلامية والسياسية المهزوزة يتصاعد القصف الوحشي الاميركي في الانبار والذي راحَ ضحيته مئات الشهداء والجرحى في الايام الثلاثة الماضية بينما تتصاعد التصريحات الاميركية والايرانية عن تواجد قواتهم العلني في العراق على لسان اشتون كارتر وزير الدفاع الاميركي وقائد القوات البرية الايرانية ولكن لا أحد يستنكر ولا يشجب هذه التدخلات الصارخة بل يجري ذلك كله وسط خضوع العملاء لاسيادهم الاميركان والايرانين والصهاينة فيما يتصاعد القصف الوحشي الروسي على حلب وادلب و اللاذقية ودير الزور وحمص واطراف دمشق.

 

يا ابناء شعبنا الصامد المقدام

يا ابناء امنا العربية المجيدة

يا ابناء الانسانية جمعاء

اننا في الوقت الذي ندين ونرفض اي تدخل او خرق للسيادة العراقية من أي بلد كان فإننا نرى ان تصعيد ضجيج العملاء المفتعل حول السيادة وحول الخرق التركي للسيادة العراقية واسدال الستار على كل جرائم المحتلين وحلفائهم وعملائهم يصب في مجرى دعم المحور الايراني المسنود روسياً في سوريا والعراق، ويغطي على القصف الاميركي الوحشي وقصف طائرات الحكومة العميلة لابناء شعبنا في الانبار، كما انه محاولة بائسة مفضوحة لصرف الانظار عن معاناة شعبنا ومعاناة نازحيه ومشرديه.. كما أنه ممارسة مريبة مفضوحة تهدف الى احتواء التظاهرات الشعبية الحاشدة بل كبحها وقمعها وتحويلها الى تظاهرات للميليشيات المجرمة العميلة لايران في سعي محموم لإجهاض كفاح مجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا الصابر الذي يحث الخطى الى امام وهو يواصل نضاله الجاد ضد كافة اشكال واصناف التدخلات الاجنبية في العراق وهو الكفيل بتحقيق التحرير الشامل للعراق وااستقلاله التام وصيانة سيادته الحقيقية والمضي على طريق النهوض والبناء الوطني الديمقراطي التعددي الشعبي الحر المستقل بأفقه القومي وعطاءه الانساني الثر. 

المجد لشهداء العراق والامة الابرار.

والخزي والعار لتحالفات الاشرار ولدسائس ومناورات عملائهم الاخساء.

ولرسالة امتنا المجد والخلود. 

 

قيادة قطر العراق

في الثالث عشر من كانون الاول 2015

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,556,224

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"