البعث يدعو العرب لمواجهة الإستهداف الإيراني للسعودية ومجابهة قومية حازمة وشاملة

قال حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق إن أبناء شعبنا وامتنا مدعوون جميعا لمجابهة الإستهداف الإيراني للمملكة العربية السعودية، ولقيام مجابهه قومية حازمة وشاملة.

وأكد بيان صادر عن قيادة الحزب أن قرار السعودية في قطع العلاقات الدوبلوماسية مع إيران جاء قرارا حازما متواصلا ‏مع موقفها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في التصدي عبر التحالف العربي ‏للتمدد الإيراني في اليمن، مشيداً بمواقف البحرين والسودان والإمارات الداعمة للموقف السعودي ‏الحازم لمجابهة التمدد الإيراني الفارسي الذي راح يتلفع بأرديه طائفية زائفة إمعانا في تسعير الفتنة ‏الطائفية المقيته والإقتتال الطائفي البغيض في الوطن العربي، خدمة للمشروع الفارسي الإيراني التوسعي ‏على حساب الأمة العربية ومصيرها ومستقبلها ونهوضها القومي وتقدمها الإجتماعي والحضاري ‏الإنساني.‏

وفيما يأتي نص البيان

 

أبناء شعبنا وامتنا مدعوون جميعا لمجابهة الإستهداف الإيراني للسعوديه مجابهه قومية حازمة وشاملة


يا أبناء شعبنا الابي المجاهد

يا أبناء أمتنا العربية المجيدة ‏

هكذا تتضح الدوافع والابعاد الخطيرة للهيمنة الايرانية على العراق والتمدد الايراني في سوريا ولبنان ‏واليمن واستهداف الخليج العربي والامن القومي العربي برمته كما اوضحناها مرارا في بياناتنا المتتالية ‏من خلال بروز الاستهداف الايراني الصارخ للمملكة العربية السعودية واقطار الخليج العربي كله بالهجوم ‏الوحشي على السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد .‏

وقد جاء قرار المملكة العربية السعودية في قطع العلاقات الدوبلوماسية مع إيران قرارا حازما متواصلا ‏مع موقفها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في التصدي عبر التحالف العربي ‏للتمدد الإيراني في اليمن كما جاءت مواقف البحرين والسودان والأمارات داعمة للموقف السعودي ‏الحازم لمجابهة التمدد الإيراني الفارسي الذي راح يتلفع بارديه طائفية زائفة امعانا في تسعير الفتنة ‏الطائفية المقيته والإقتتال الطائفي البغيض في الوطن العربي خدمة للمشروع الفارسي الإيراني التوسعي ‏على حساب الأمة العربية ومصيرها ومستقبلها ونهوضها القومي وتقدمها الإجتماعي والحضاري ‏الإنساني.‏

ولذلك تنادت المليشيات المجرمة العميلة لإيران بالإصطفاف العلني الفاضح مع إيران ضد المملكة العربية ‏السعودية والأمة العربية كلها وقد بان ذلك في تصريح العميل نوري المالكي الذي يقطر سما زعافا ضد ‏كل ماهو عربي معبرا عن حقيقته كتابع صغير ذليل لإيران عمل ويعمل جاهدا على تنفيذ مخططاتها ‏الفارسية التوسعية .. وقد تعالت الأصوات العميلة لإيران لترديد المعزوفة النشاز بالإنحياز المطلق لإيران ‏ضد العراق والأمة إمتدادا للعدوان الإيراني الغاشم على العراق والذي قبره ابناء شعبنا وجيشنا الباسل ‏محققين نصر العراق والأمة الكبير في الثامن من آب عام 1988 واللذي انتقم منه الفرس بتحالفهم مع ‏المحتلين الأميركان والصهاينه وإحتلال العراق عام 2003 وإستهداف شعب العراق وجيشه الباسل ‏عندما كسر مجاهدوا البعث والمقاومة ظهر المحتلين الأميركان وطردوهم شر طردة من العراق يحدو ‏ركبهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ‏‏.. ‏

وبعد ذلك فتح المحتلون الأميركان الأبواب واسعة امام إيران لإستباحة العراق وفرض الهيمنه الإيرانية ‏عليه فتعاظم جهاد البعث والمقاومة بوجه تحركات المحتلين الأميركان والهيمنة الإيرانية والتمدد الإيراني ‏الفارسي الذي بينت قيادة قطر العراق للحزب في بياناتها بان التمدد الإيراني لايستهداف العراق وحده ‏وانما سوريا واليمن والخليج العربي بل الأمة العربية بأسرها.‏

 

يا أبناء شعبنا الصابر المقدام ‏

يا أبناء امتنا العربية المجيدة ‏

يا أحرار وشرفاء العالم أجمع

ان استهداف إيران للمملكة العربية السعودية والبحرين واقطار الخليج العربي جاء مصداقا لتحليلات ‏وتشخيصات البعث للأهداف الشريرة للهيمنة الإيرانيه والتمدد الإيراني الفارسي التوسعي ضد الأمة ‏العربية ومصالحها الحيوية وأمنها القومي .‏

ومن هنا فإن الأمة العربية شعبا وحكومات وبكل أقطارها مدعوة الى التعبير عن موقفها الحازم المساند ‏للمملكة العربية السعودية وأقطار الخليج العربي بوجه التمدد الفارسي الإيراني واجهاض اهدافه ‏العدوانية الشريرة .‏

وإن قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الإشتراكي وأمين سرها، الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين ‏العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني، يشجبان ويستنكران التدخل الايراني ‏الصارخ للشؤون الداخليه للملكة العربية السعودية ويعبران عن موقفهما المساند للمملكة العربية ‏السعودية بقيادة خادم الحرميين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بكل ماتمتلك من قدرات كفاحية ‏وطاقات جهادية لمواجة التمدد الإيراني الفارسي الخطير الذي يستهدف سيادة الأمة العربية وكرامتها في ‏أقطارها كلها واللذي يقتضي تثوير واستنفار طاقات الأمة ودول التحالف الاسلامي انظمة وجماهير ‏لمجابهة التمدد الإيراني الفارسي التوسعي الخطير ‏

كما ان الجميع مدعون لقطع العلاقات الاقتصادية وفرض العقوبات الاقتصادية على ايران .. كما ان جامعه ‏الدول العربية ومجلس الامن الدولي مدعوان لاتخاذ موقف صارم حيال الانتهاكات الايرانية للمواثيق ‏الدولية وتدخلها  في الشؤون الداخلية للاقطار العربية ‏

وذلك وحده الكفيل لقبر التمدد الإيراني الفارسي التوسعي الخطير في مهده وصيانة الأمن الوطني لأقطار ‏الأمة كلها وخصوصا أقطار الخليج العربي وصيانة الأمن القومي للأمة العربية كلها وبما يضعها قدما ‏على طريق النهوض القومي والعطاء الحضاري والإنساني لخير البشرية جمعاء .‏

 

قيادة قطر العراق

في الرابع من كانون الثاني 2015 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,208

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"