#العراق و #الأمم_المتحدة

جرائم الأمم المتحدة في العراق لا تنته، فبعد جرائم الحصار الظالم واغتيال مليون ونصف مليون عراقي خلال سنواته العجاف، جاءت جريمتها بمباركة الاحتلال الأميركي المجرم، وتسويغه.

اليوم تتواصل جرائمها بسكوتها الفظيع عما يجري في هذا البلد من مجازر طائفية تنفذها ميليشيات إرهابية تعمل في إطار سلطة تقوم الأمم المتحدة بالتغطية على جرائمها.

رسام الكاريكاتير العربي، أيمن يعن الله، عبَّر عن هذا في لوحته التي ننشرها اليوم.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,526,133

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"