سرّ جديد في حليب الأم يثير الدهشة!

لا تقتصر فوائد حليب الأم على ما يحتويه من أحماض دهنية وبروتينات ومغذيات، بل ظهرت مؤخّراً فائدة لهذا الحليب تفوقت على كلّ الحسابات.

 

توصّل العلماء في دراساتهم الأخيرة الى أن جسم الأم لديه القدرة على تغيير وظيفة المناعة للحليب بحال تبيّن أن الطفل يعاني من مرض أو مُصاب بفيروس.

ويتعرّف جسم الأم على الفيروس من خلال الغدد الثديية التي تتلقّى لعاب الطفل الموجود على حلمة الثدي أثناء الرضاعة.

وكانت دراسة تختصّ بالجهاز المناعي قد أكدّت عام 2013 ، أن نسبة كريات الدم البيضاء "لوكوسيت" ترتفع في جسم المرأة حين يلتقط الطفل فيروساً.

وللتأكيد على نتيجة الدراسة، عرضت أمّ لديها طفلة رضيعة تجربتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. وهي نشرت على صفحتها صورةً لكيس من الحليب الذي ضخّته من ثديها قبل أن تمرض طفلتها، الى جانب كيس آخر يحتوي على الحليب، قامت بضخّه بعد أن رضعّت طفلتها التي كانت تعطس من وقت الى آخر.

وتبيّن من خلال الصورة، أن الحليب الذي ضخّته بعد أن كانت طفلتها مريضة لونه أصفر لأنه يحتوي على كمية كبيرة من كريات الدم البيضاء والأجسام المضادة التي تلعب دوراً مهماً في القضاء على الفيروسات الموجودة في جسم طفلتها.

وأثارت هذه الصورة ضجّة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيثّ عبّر الناشطون عن دهشتهم الكبيرة في الفائدة الجديدة المذهلة للحليب.

من هنا، يمكن إعتبار حليب الأمّ مدافعاً رئيساً لجسم الطفل وداعماً لجهازه المناعي.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,540,200

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"