#فيسبوك يقطع الطريق أمام انتحال الشخصية

يعمل عملاق الانترنت الاميركي، فيسبوك، حالياً على اختبار ميزة جديدة، يمكنها تنبيه المستخدم عندما يقوم شخص آخر بانتحال شخصيته.

 

وينوي الموقع إطلاق الميزة لما يسببه ذلك من ضرر بسمعته وسمعة عشاق الموقع الازرق عند استخدام اسم وصورة أي شخص بشكل غير صحيح.

وأشار فيسبوك إلى أن الميزة الجديدة ستساعد على حماية السيدات بشكل خاص من عمليات التحرش والعنف الجنسي عبر الانترنت وتجعلهن يشعرن بالأمان.

والميزة الجديدة ستنبّه المستخدم بصفة آلية إذا تم اكتشاف قيام شخص آخر بانتحال هوية حسابه، عبر استخدام اسم وصورة الملف الشخصي.

واعلن فيسبوك على لسان مديره التنفيذي، مارك زوكيربيرغ، مؤخرا عن اضافة ازرار جديدة للتعبير عن مشاعر مختلفة ازاء المنشورات المعروضة.

وتاتي الخطوة الجديدة في اطار الاستجابة لملايين الطالبات التي كانت تصل للشركة لوضع خيارات اخرى الى جانب خيار الاعجاب الذي لم يرض اغلب المستخدمين ان يكون الوحيد المعبر عن مشاعرهم.

والخيارات الجديدة التي تمت اضافتها تشمل الحب والاندهاش والضحك والحزن والغضب.

وقد تم التعبير عن الحب بصورة قلب احمر، والاندهاش بوجه بفم مفتوح، والضحك بوجه ضاحك، والحزن بوجه حزين دامع، والغضب بوجه احمر غاضب.

ويمكن الحصول على ردود الافعال الجديدة من خلال الضغط بصورة مستمرة على زر اعجاب فتظهر الخيارات الحديثة.

ورفض زوكربيرغ بصورة قاطعة اضافة زر عدم الاعجاب الى الخيارات اعلاه، مبررا ذلك بانه "لا يرغب بتحويل شبكته الاجتماعية إلى مجموعة مشاركات بحالات "إعجاب" و"عدم إعجاب" فقط".

واكد أن بعض المشاركات قد تكون مهمة لأصحابها وتسجيل عدم الإعجاب من قبل الأصدقاء قد يكون من الامور السلبية جدا.

ومازال فيسبوك يتربع على عرش مواقع التواصل الاجتماعي.

ويحقق عملاق التواصل شعبية جرفة الا انه يصطدم بعوائق كثيرة ترتبط بالاسماء المزيفة.

وأعلن أنه مُلتزم ببنود اتفاقية استخدام الموقع التي تُجبر المُستخدم على استخدام اسمه الحقيقي فقط، وأطلق لهذا الغرض أدوات جديدة لتأكيد الاسم أو التبليغ عن الأسماء المُزيّفة.

وذكر الموقع أن سياسة استخدام الاسم الحقيقي لن تتغير أبداً، لكن بعض التحسينات تمت إضافتها بعد الاستماع إلى اقتراحات وشكاوى المُستخدمين.

وأضاف أنه من الضروري أن تكون سياسة الاستخدام مرنة لتتوافق مع جميع المُجتمعات دون تفرقة.

ومن خلال الأدوات الجديدة، يُمكن للمستخدم كتابة اسمه الحقيقي بالإضافة إلى اللقب أو الاسم الذي يُستخدم بين العائلة والأصدقاء، وبالتالي يُمكن استخدام أحد الاسمين دون مشاكل نتيجة لاختلاف الثقافات حول العالم.

كما وعد الموقع بتسريع عملية مراجعة طلبات التصديق على الأسماء، وأكّد أن المُستخدم بإمكانه استخدام حسابه أثناء هذه العملية، مع إضافة طبقات حماية جديدة للحفاظ على سرّية الوثائق المُرسلة.

وإضافة إلى آلية تأكيد الأسماء الحقيقة، أعلن فيسبوك أن عملية التبليغ عن الأسماء المُزيّفة أصبحت تتطلب من المُستخدم كتابة السبب وشرح المُشكلة بالتفصيل، ليقوم الفريق المسؤول بالتأكد من صحّة الادعاءات وطلب الوثائق الرسمية من الشخص المُشتكى عليه.

وتأتي الأدوات الجديدة بعد ازدياد طلبات فيسبوك على تصديق الأسماء، حيث تعرضت حسابات بعض المُستخدمين إلى الحظر بسبب اعتبارها وهمية على الرغم من كونها حقيقة.

وفي عام 2012، عانى موقع فيسبوك من انخفاض حاد في أسعار أسهمه بعد أن أعلن رسميا أن الشبكة تمتلك أكثر من 83 مليون حساب مُزيّف، وعمل منذ ذلك الوقت على مُحاربة هذه الظاهرة من خلال توفير أدوات للتبليغ عن الأسماء المُزيّفة.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,787,946

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"