لا للمحاصصة

من مهازل الأشياء في العراق الجديد المحتل أن كثيراً ممن يصرخون ضد المحاصصة الطائفية والعرقية لم يخرجوا إلى الوجود إلا من خلالها..

ومن هنا جاء هذا الرسم الكاريكاتيري المعبر بريشة المبدع خضير الحميري، بشأن الدعوات التي يطلقها نواب متحاصصون لرفض المحاصصة الطاتئفية والعرقية التي وضعها المحتلان الأميركي والإيراني مشروعاً سياسياً لسرقة العراق والاستيلاء عليه.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,546,822

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"