مجلس شيوخ عشائر #العراق يستنكر الهجوم على #الفلوجة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبي الرحمه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

بعد حصار ظالم حاقد وعمليات قصف مستمر بكافة الاسلحة ولاكثر من عامين راح ضحيته اكثر من 10 الاف بين قتيل وجريح اغلبهم من الاطفال والنساء والشيوخ لمدينة الفلوجة، قلعة الصمود والتحدي فلوجة العزة والكبرياء والشموخ فلوجة النصر المبين، ففي فجر اليوم الاثنين 23 / 5 / 2016 وبالساعه 0430 باشرت قوى الشر والضلالة والكفر من القوات الحكومية الطائفية المجرمة والمليشيات الصفوية وقوات من الحرس الثوري اﻻيراني وصحوات الخسة والنذالة بالهجوم على المدينة ومن عدة محاور علما ان عديد القوات المهاجمة تفوق الخيال والسياقات العسكرية مقارنة بما موجود من قوات مدافعة داخل الفلوجة.. لكن مشيئة الله وقدرته أقوى من كل حشودهم وقواتهم.

ان مجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الاجنبي يدين ويستنكر بشده هذا العمل الاجرامي البشع والهجوم الذي تنفذه قوى الشر والضلالة والكفر ضد مدينة الفلوجة واهلها والذي راح ضحيته الاطفال والنساء والشيوخ بحجة محاربة (الارهاب) حيث ان المجلس يرى ان هذا الاستهداف والتكالب المحموم على مدينة الفلوجة واهلها بما تحمله من رمزية للعراقيين خاصة وللمسلمين عامة يأتي انعكاسا للروح الانتقامية التي تحملها قوى الشر والضلالة، ولصمود المدينة الاسطوري ضد مشاريع ومخططات الاحتلال الاميركي الغاشم والايراني الحاقد.

ويحمل المجلس امريكا ومن تحالف معها وايران الشر ومن تحالف معها وسلطة الاحتلال في بغداد بجميع هياكلها وميليشياتها الطائفية المسؤولية الكاملة على ما يقع من ظلم واعتداء وانتهاك لحقوق الانسان وازهاق للارواح في مدينة الفلوجة نتيجة العدوان السافر المخالف لكل الاعراف والقوانيين الدولية والقواعد الانسانية .

ويدعو المجلس القادة العرب الخروج من صمتهم والتحرك بقوة والاتصال مع قادة العالم الذين لم يشتركوا بالتحالف الاميركي الصهيوني الايراني والاعتداء على الفلوجة للوقوف بوجه التحالفات المشبوهة التي تقودها اميركا وايران ومنعهم من ارتكاب هذه الجريمة بحق شعب امن واعزل .

ويدعو المجلس زعماء القبائل ورؤوساء العشائر وكل العراقيين الاصلاء الشرفاء العروبيين اهل الغيرة والنخوة والحمية الى التضامن والوقوف مع ابناء الفلوجة والدفاع عنهم بكل ما يملكون من قوة للخروج بها وباهلها من هذه المأساة .

الفلوجة ليست مدينة الفلوجة أمة ...

نسال الله العلي القدير ان يحفظ الفلوجة واهلها من كيد الكائدين وشر الاشرار والحاقدين وان يجعلها بردا وسلاما. انه سميع مجيب

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

 

الامانة العامة

لمجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الاجنبي 

بغداد في 17 شعبان 1437

24 مايس 2016 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,092,894

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"