‎#‎الفلوجةُ.. واغـوثاه‎..‎

عبيد الحنش

إلى كل حــرّ مخلـص طاهــر غيــور، نصرةً للضمير للتاريخ ولو بصوت!

 

ألا للّهِ مـــــا اجتمعــتْ عليهــــا   وحوشُ الحقــدِ تقطــرُ كالضـواري

وعاثَ الأُخـوةُ الأعـداءُ غـــدراً    وضـلّ الفجــرُ في داجـي المســارِ

وعـــزَّ الناصـرُ الهــابي انتمـاءً    ومـاتً الحـسُّ في، أو، رحِـمُ الجـوارِِ

فشيّـمْ كل ذي جـــرحٍ و نخـــــلٍ     يجـــيك المَــدّ مــــن فلك القفـــــارِ

فـرتّلْ سـورة التكـــويرِ ليـــــلاً   وفاتحـةَ الكتــــــابِ على النهــــارِ

على مــوتِ الكــرامةِ في بــلادٍ  وكبــــرٍ للعــــروبةِ مـــن شنــــارِ

وقلْ ياربُّ ضاقـتْ واستشاطـتْ    بها الأطفـال من ضـنك الحصــارِ

تـلـوكُ شحـوبها فـــرطَ اقفــــرارٍ   وأفق الموتِ يرشــح عـن دمــــارِ

أيـا فلوجـــة الأعمــاق صبـــراً    فمـا رُقْيـــا الخلـــودِ مـن العـثــــارِ

ويــا فلّوجــــة الفجــــرِ المدمّـى    يشيــــحُ الوجــهَ عـن فلك المَــدارِ

لك أن تجــرعي الموتَ احتــراقاً     زؤامَ الجنـــح في فلك الصَّــواري

فيـ هَلَعـي على طفــــلٍ رَضيــعٍ  ويـا جَـــزَعي على ذاتِ السِّــوارِ

ويا قلقــي علـى شيــــخٍ كبيــــرٍ    تناهشـهُ التَّــــراذلُ فـــي صَغـــارِ

إذا لا حُــوبَ في طفـلٍ وشيــبٍ     وأطــبقَ كالـــرَّحى وَهَـــجُ الإوارِ

ركوب الرّمـحِ أبلـغُ من جـــوابٍ         لثلــجِ ألصُّفـرِ يمحقُ رســمَ داري

فضمّي النخلَ في صَمَـلِ المنــايا      يُساقــطْ دمــعَ معتــــذرِ الوقـــارِ

فمـا نيـل ألخلـــودِ على خنــــوعٍ    وما تأتِ الكـــرامـةُ عـن خــــوارِ

نقشْت من حـروف النور فجــراً   شمــوس الله تشـــرحُ للجَـــــواري

فأنت صليبُـنا حَمَـــلَ الخَـطــــايا       رزايـا العُـــرْبِ وصمـةَ كلَ عـــارِ

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,359,546

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"