ولادة "الطفل التنين" الذي شوهد مرة واحدة بالقرن الـ17

لأول مرة منذ أربعة قرون ، وفي واقعة نادرة للغاية، ولد في كهف بوستوغنا أحد الكهوف الكارستية في سلوفانيا، أول طفل تنين (baby Dragon)، بحسب ما أعلنت هيئة السياحة السلوفانية.

 

وقد أبصر الكائن الصغير النور من بويضة تسمى (السمندل) والكائنة ضمن حوض مائي منعزل وخاص داخل الكهف.

وفي التفاصيل، بدأت هذه الظاهرة المنفردة حين لاحظ المرشدون السياحيون مؤشرات غريبة للبيضة الأولى في كهف بوستوغنا في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير 2016، وعلى الفور أبلغوا العلماء المتخصصين، ليعملوا من جهتهم على تعظيم فرصة نجاح هذه التجربة.

يذكر أنه في العام 2013 تمكن الباحثون من افقاس بويضة ولكن وقتها لم تتكلل العملية بالنجاح، وعلى نحوٍ مختلف هذه المرة سعى العلماء إلى التعامل مع البيضة الملقحة بعناية ومراقبة دورية، ليشهدوا نمو السمندل إلى كائن حي بعد أربعة أشهر، من بعدها سارت الأمور بإيجابية، لتحتضن سلوفينيا هذا الحدث التاريخي الذي تكرر مرة واحدة من قبل عبر التاريخ.

 

شاهده الناس لأول مرة في القرن السابع عشر

ويعرف أن السمندل الأعمى ذو الخياشيم الخارجية(OLMS)، عاش في الكهوف لملايين السنين، حيث شاهده الناس لأول مرة في القرن السابع عشر .

ويعتبر السمندل أو الذي يسمى أحياناً المتقلبة، من فصيلة الفقاريات، ويعيش تحت الأرض. كما أنه لا يستطيع العيش إلا في الظلام لأن جلده لا يحتوي على الصباغ الواقية، ويتسم أيضاً باللون الوردي الفاتح نظراً إلى طبيعة الشعيرات الدموية في أنحاء جسده، ويصل عمره الى نحو 100 عام، وحياته بطيئة جداً ولديه خصائص ميثولوجية ذات علاقة بالأساطير بسبب فقدان الشهية، حيث يمكنه البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 10 سنوات دون طعام، وهو أعمى، ويشعر بما يدور حوله من تغيرات في محيطه عن طريق الطاقة الكهربائية والموجات المغناطيسية التي يتمتع بها.

كما أن التنين الصغير يقطن المياه النقية، ويظهر جسمه كأنه ملوث داخلها.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,812,722

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"