لتهديده أجانب بالقتل والخطف، محكمة #أربيل تصدر أمر قبض بحق نوشيروان مصطفى

أصدر الإدعاء العام في اقليم كردستان بشمال العراق، اليوم الخميس، أمراً باعتقال المنسق العام لحركة التغيير الكردية (كوران)، نوشيروان مصطفى، بسبب عدم المثول امام محكمة بمحافظة أربيل، بعد تهديده قنصليات ودبلوماسيين أجانب مقيمين في الإقليم.

 

وانتشرت تسجيلات صوتية ذكر انها لنوشيروان مصطفى يوجه فيها انصاره لشن هجمات على الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان وموظفيها، وكذلك استهداف مقار القنصليات الأجنبية ومساكن القناصل الاجانب في أربيل، بالقتل والخطف.

وقالت محكمة التمييز في اربيل حينها إنه "بسبب انتشار مقاطع صوتية لنوشيروان مصطفى في عدد من القنوات الإعلامية التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني، يهدد فيها بشن هجمات على مقار قنصليات الدول الأجنبية والقناصل ومقار شركات النفط الأجنبية العاملة في الإقليم وموظفيها، تطالب المحكمة بحضور المدعو امام القضاء".

وذكر مصدر قضائي أن المحكمة اصدرت أمر القاء القبض بحق زعيم التغيير بسبب عدم حضوره امام المحكمة والادلاء باقواله بشأن القضية.

من جهتها اعتبرت حركة التغيير، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني أثبت عدم رغبته بأن يكون القضاء في اقليم كردستان محايداً، وأكدت أن قرار اعتقال زعيمها نوشيروان مصطفى يهدف الى "ضرب" الأمن الوطني.

وقال المتحدث باسم الحركة شورش حاجي في مؤتمر صحفي عقده في السليمانية، أن "حاكم تحقيق الاسايش في أربيل رفض تحويل الشكوى ضد نوشيروان مصطفى الى السليمانية، وقدمنا طعناً بقرار المحكمة ونحن في انتظار الرد لنعرف الى أي مدى ستثبت المحكمة استقلاليتها".

وأضاف حاجي، أن "الحزب الديمقراطي الكردستاني أثبت بأنه لايرغب بأن يكون القضاء محايداً وجريئاً، وأن تحريك الشكوى ضد نوشيروان مصطفى جاء عقب توقيع الإتفاقية بين الإتحادالوطني الكردستاني وحركة التغيير"، معتبراً أن "قرار اعتقال نوشيروان مصطفى يهدف الى ضرب الأمن الوطني".

 

المصدر: وكالات

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,876,381

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"