مصدر مسؤول لوجهات نظر: 1000 مغيَّب في #صلاح_الدين

الصورة: مختطفون من قضاء الدور.

أفاد مصدر مسؤول في محافظة صلاح الدين العراقية أن عدد المغيبَّين منذ سيطرة القوات العراقية على مدن وقصبات محافظة صلاح الدين بلغ أكثر من 1000 شخص.

 

وقال المصدر في تصريح خاص لوجهات نظر إن جميع هؤلاء الأشخاص اقتيدوا من قبل ميليشيات الحشد الشعبي بمختلفة فصائله من مناطق كان يسيطر عليها تنظيم داعش ولا يعرف عن مصيرهم شيء حتى الآن.

واتهم المصدر صراحة ميليشيات الحشد الشعبي باختطافهم دون تهمة واضحة بذريعة التحقيق معهم لكشف العناصر المنتمية لداعش أو تلك التي لم تنتم اليه.

وكان محافظ صلاح الدين أحمد عبدالله الجبوري قد أعلن أول من أمس في قضاء الدور أن هناك 249 مختطف من أبناء القضاء فقدت أثارهم بعد دخول الحشد الشعبي إلى القضاء في 7 آذار/ مارس من العام الماضي.

وقال المحافظ إن الاتصالات مع جميع الدوائر الرسمية ودوائر الحشد الشعبي لم تفلح في الوصول إلى ما يدل على وجودهم والتهم الموجهة إليهم.

وشهدت محافظة صلاح الدين عمليات سلب ونهب بعد دخولف مدنها من قبل القوات الأمنية الحكومية وعصابات الحشد الشعبي الطائفية، كما تم نسف المئات من المنازل وإحراق آلاف الدونمات من البساتين وتجريف المزارع خصوصاً في المناطق القريبة من قضاء بلد، وهي مناطق يثرب وعزيز بلد والاسحاقي والمعتصم.

وبحسب المصدر المسؤول في محافظة صلاح الدين فإن المفقودين يتوزعون على مناطق المحافظة بواقع 249 في قضاء الدور ومناطق قرى شمال سامراء وشرقيها، و600 آخرون مختطفون من مناطق جزيرة تكريت، ولا يعرف عن مصير المختطفين شيئاً.

وأوضح المصدر أن هناك أكثر من 200 مختطف من المناطق المحيطة بنواحي يثرب والمعتصم والاسحاقي مشيراً إلى وجود أكثر من 100 مفقود من أقضية الشرقاط بمحافظة صلاح الدين والحويجة بمحافظة التأميم، والذين عبروا جبال حمرين باتجاه ناحية العلم شمال شرق تكريت، حيث تم اعتقالهم وقتل قسم منهم بصورة سرية ودفنهم في الأودية القريبة من جبال حمرين وما يزال مصير من بقي حياً مجهولاً حتى هذه اللحظة.

وأكد أن هناك مفقودون لم يتم تسجيلهم أو الاخبار عنهم في عدد من المناطق المحيطة بسامراء وجزيرة الثرثار وبعض مناطق قضاء بيجي.

وكانت وجهات نظر قد نشرت هنا و هنا قوائم بأسماء أعداد من المفقودين جراء العمليات الارهابية التي شنتها عصابات الحشد الشعبي على قضاء الدور بمحافظة صلاح الدين.

كما نشرت وجهات نظر على قناتها في موقع يوتيوب في حينها، مشاهد لعمليات قتل إجرامية خارج القانون نفذتها العصابات الطائفية في محافظة صلاح الدين.

فيما دحضت صحيفتنا بعد ذلك بعدة أشهر، بفيلم نشرته قناتها في يويتوب، فرية لقناة الميادين حينما بثت هذه القناة المأجورة فيلماً لمعتقلين مدنيين قالت انهم عناصر من تنظيم داعش ألقي القبض عليهم في مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار برغب العراق، والحقيقة انهم لمختطفي قضاء الدور بمحافظة صلاح الدين.

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,176

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"