الديوث #سليم_الجبوري للعصابات الطائفية: واصلوا التوغل في #الفلوجة وننتظر (البشرى) في #الموصل

دعا رئيس مجلس نواب المنطقة الخضراء في العراق، الديوث سليم الجبوري، اليوم الجمعة، العصابات الطائفية الى مواصلة استباحة مدينة الفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار بغرب العراق، وقال انه ينتظر (البشرى) في الموصل، مركز محافظة نينوى الشمالية. 

وقال مدير المكتب الإعلامي للجبوري، خالد الناصر، إن "الجبوري يواصل متابعة مع الأجهزة الأمنية والعسكرية والعشائرية سير عمليات (تحرير) الفلوجة"، مؤكدا أن "الجبوري شدد خلال اتصالاته على ضرورة إدامة زخم المعارك والاستمرار في التوغل داخل قضاء الفلوجة" مضيفا بضرورة "مراعاة فتح أكثر من طريق آمن لإخلاء العوائل خارج مناطق الاشتباكات".

وفي تصريح صحفي لاحق بارك الجبوري ما أسماه بـ "الانتصارات الباهرة التي حققتها قواتنا المسلحة البطلة في معركة تحرير الفلوجة"، وأشار الى أن "العيون ترنو نحو مدينة الموصل".

وقال "لقد تلقينا اليوم بشرى الانتصارات لقواتنا المسلحة البطلة والتي تكللت برفع علم العراق فوق المجمع الحكومي والقائمقامية في الفلوجة"، مشيرا إلى أن "تحرير الفلوجة اليوم نقطة فاصلة وبداية الانكسار التام لعصابات داعش وعيوننا ترنو الى نينوى وننتظر بشائر النصر الناجز".

واعرب عن "شكره وفخره الكبير بهذه الانتصارات".

وأسفرت المعارك الجارية في الفلوجة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع عن مقتل عشرات المدنيين، وفقدان المئات من الأبرياء، فيما تم تدمير عشرات المساجد والمساكن في المدينة والقرى المحيطة بها.

ويشغل الديوث الجبوري منصب نائب رئيس الحزب الإسلامي العراقي العميل الذي تشارك عصاباته في العمليات الإجرامية الجارية في مدينة الفلوجة حالياً.

 

المصدر: وكالات

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,882,139

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"