هذا ما سيحصل في كوكب الأرض بعد انقراض البشر

السفر مبالغ فيه.. هذا ما تعتقده المصممتان المبدعتان لوري نيكس وكاثلين جربر من مدينة نيويورك الأميركية، إذ تفضلان استكشاف عالماً آخر بلا بشر، ولكن داخل شقتهما.

 

وتقوم الفناناتان بصنع مجسمات مصغرة ودقيقة لمدن مهجورة وخالية من البشر في مشروعهما المستمر، "المدينة،" والذي يتخيل عالم مواز انقرض فيه الجنس البشري، وبدأت الطبيعة بالتغلغل فيه لاستعادة غاباتها الأصلية، وكأن نهاية العالم قد اقتربت.

وتشرح نيكس أنها بطبيعتها شخص يفضل البقاء في المنزل، مضيفة أنها "بدلاً من الخروج إلى العالم بحثاً عن مشاهد لتلتقطها، تختار البقاء في شقتها وبناء "عوالمها الخاصة."

وقد بدأت نيكس وجربر العمل على مشروعهما في العام 1999، لتخلقان حوالي 30 مجسماً، بما فيها كنيسة ومكتبة ومتحف وكازينو.

ويستغرق بناء كل مجسم بين 7 و15 شهراً، حيث تعمل نيكس على تصميم البناء والمخططات والألوان والعمارة الداخلية، فيما تقوم جربر بنحت الإضافات الصغيرة، مثل الجماجم وبزات رواد الفضاء والأحذية والحيوانات. ثم تقوم نيكس في آخر مرحلة بتصوير العمل وكأنه مدينة حقيقية.

وتطمح الفنانتان إلى توسيع سلسلة أعمالهما، لتشمل أكثر من التصاميم الداخلية والأبنية، مثل المناظر الطبيعية والغابات والمواقع الخارجية.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,007,346

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"