هيئة علماء المسلمين: #تفجير_المدينة_المنورة جريمة تجاوزت كل الحدود والحرمات

وصفت هيئة علماء المسلمين في العراق التفجيرات الثلاث التي وقعت في المملكة العربية السعودية مساء اليوم الاثنين، واستهدف أحدهما محيط المسجد النبوي الشريف، بأنها جرائم تجاوزت كل الحدود والمحرمات.

 

وأوضحت الأمانة العامة للهيئة في بيان لها، صدر اليوم الاثنين، أن أحد التفجيرات إجرامية الثلاثة، استهدف موقف سيارات لقوات أمنية قرب الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة، وأدى إلى مقتل (4) من رجال الأمن، وجرح (5) إصاباتهم خطيرة، بينما وقع الانفجاران الآخران في مدينة (القطيف) شرق المملكة، واستهدفا مسجدًا، دون أن يُسفرا عن خسائر بشرية.

وفي الوقت الذي أدانت الهيئة هذه الاعتداءات بأشد عبارات الإدانة، أكدت أنها تعد تطاولا وتجاوزا لكل الحدود والحرمات، لاسيما وأنها وقعت في شهر فضيل وطال أحدها المدينة المنورة والمنطقة المحيطة بالحرم النبوي الشريف.

وشددت الهيئة في بيانها على أن من أقدم على هذه الجرائم بهذه الطريقة وبهذا التوقيت، مرتكب لجرم شنيع- أيًّا كان فاعله وتحت أي مبرر- مبينة أنه بفعله هذا بعيد عن الحق وأهله، ولا يجني منه إلا الخيبة والخسران.

وابتهلت الهيئة في ختام بيانها إلى الله تبارك وتعالى، أن يرحم الضحايا بواسع رحمته، ويلهم أهلهم الصبر الجميل، وأن يمنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل، ويجنب شعب المملكة وعمّار الحرمين الشريفين كل سوء ومكروه.

 

وفيما يأتي نص البيان

 

بيان رقم (1188) المتعلق بالحوادث الإجرامية في المدينة المنورة والقطيف

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فقد وقعت ثلاثة تفجيرات إجرامية مساء اليوم الاثنين في المملكة العربية السعودية، استهدف أحدها موقف سيارات لقوات أمنية قرب الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة، وأدى إلى مقتل (4) من رجال الأمن، وجرح (5) إصاباتهم خطيرة، فضلًا عن حادثي انفجار وقعا في القطيف شرق المملكة، استهدفا مسجدًا، ولم يسفرا عن خسائر بشرية.

إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الاعتداءات بأشد عبارات الإدانة، فإنها ترى فيها تطاولا وتجاوزا لكل الحدود والحرمات، حيث وقعت في شهر فضيل وطال أحدها المدينة المنورة والمنطقة المحيطة بالحرم النبوي الشريف.

إن من يقدم على هذه الجرائم بهذه الطريقة وبهذا التوقيت، مرتكب لجرم شنيع، أيّا كان فاعله، وتحت أي مبرر أو ذريعة لها، وهو بفعله هذا بعيد عن الحق وأهله، ولا يجني منه إلا الخيبة والخسران.

رحم الله الضحايا بواسع رحمته، وألهم أهلهم الصبر الجميل، ومنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل، وجنب شعب المملكة وعمّار الحرمين الشريفين كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب. 

      

الأمانة العامة

29 رمضان 1473

4 تموز 2016

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,823,404

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"