مركز بغداد لحقوق الإنسان: ضغوط سياسية في #العراق لتنفيذ حملة إعدامات بعد محاكمات جائرة

أعلنت رئاسة الجمهورية العراقية عن مصادقة الرئيس فؤاد معصوم على مجموعة جديدة من أحكام الإعدام ضد معتقلين في السجون العراقية، بعد ضغوط سياسية طائفية لتنفيذ حملة إعدامات جديدة بداعي الإنتقام لضحايا التفجيرات الإرهابية.

 

فقد اعلن الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية خالد شواني امس الاربعاء  ان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صادق على وجبة جديدة من احكام الاعدام لعدد من القضايا المتعلقة بجرائم، وأوضح شواني ان المراسيم الموقعة ارسلت الى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ هذه الاحكام بالمدانين بها مؤكدا ان صدورها تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض، وأضاف شواني ان اللجنة مستمرة في عملها لحسم الملفات المتبقية بعد دراستها من قبل رئيس الجمهورية والمصادقة عليها وفق الأصول القانونية النافذة ومقتضيات المصلحة العليا للبلاد.

ان مركز بغداد لحقوق الإنسان يؤكد ان اغلب أحكام الإعدام الصادرة من القضاء العراقي صدرت بمحاكمات غيـر عادلة واستندت في اغلبها على اعترافات أُنتـُزعت من المعتقلين تحت التعذيب وبالإكراه كما استندت مجموعة كبيـرة من تلك الاحكام الى وشايات المخبـرين السريين، وان مجموعة من المعتقلين المحكومين بالإعدام اعتقلوا دون ان يصدر القضاء مذكرات لاعتقالهم وبعد اعتقالهم وزجهم بسجون الأجهزة الأمنية أصدر القضاء ضدهم مذكرات بالتوقيف.

ان مركز بغداد لحقوق الإنسان يحمل الرئيس فؤاد معصوم المسؤولية القانونية والأخلاقية لمصادقته على أحكام صدرت بمحاكمات لم تتوفر بها متطلبات العدالة، كما يطالب مركز بغداد السلطات العراقية بوقف تنفيذ حملة الإعدامات التي شرعت بها وان لا تجعل الأزمات الأمنية والسياسية مبـررا لتنفيذ أحكام جائرة أو قاسية، كما يطالب مركزُ بغداد بتوفير الحماية القصوى للمعتقلين ومقار الاحتجاز والتوقيف خاصة بعد التهديدات العلنية التي صدرت من قادة المليشيات باقتحام السجون وتصفية المعتقلين.

 

مركز بغداد لحقوق الإنسان

14/7/2016

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,473,957

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"