استعداداً لمعركة #الموصل، معسكر إيراني قرب #السليمانية يضم عناصر من #الحرس_الثوري و#حزب_الله اللبناني

الصورة: قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، مع عناصر في البيشمركة الكردية بشمال العراق. أرشيفية.

معد فياض

كشف مصدر أمني كردي أن «هناك معسكراً إيرانياً هو بمثابة القاعدة العسكرية داخل الأراضي العراقي من جهة الحدود العراقية في السليمانية، يستخدم لتدريب ميليشيات شيعية عراقية موالية لإيران على أيدي الحرس الثوري الإيراني وعناصر من (حزب الله) اللبناني».

 

وتقع محافظة السليمانية تحت سيطرة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني.

ويضيف المصدر أن «المعلومات الاستخبارية تشير إلى أن عناصر الميليشيات التي تم تدريبها، والتي يتم تدريبها حاليا تعد من أجل مشاركتها في معركة (تحرير الموصل)، ونحن على يقين بأن قوات من الحرس الثوري الإيراني ستشارك في معركة (تحرير الموصل) وهذا ما يقلق المسؤولين السياسيين والعسكريين وعشائر نينوى من مشاركة الحشد الشعبي في هذه المعركة».

ويصف المصدر الأمني الكردي الذي فضَّل عدم نشر اسمه، وضع إقليم كردستان بأنه «بين مطرقة إيران وسندان تركيا، إلا أننا نثق بالأصدقاء الأتراك وتفهمهم على عكس الإيرانيين الذين يريدون التمدد في الإقليم على حساب الأزمات السياسية والاقتصادية في عموم البلد، والخلافات التي تعيشها الكتل السياسية العراقية وبضمنها الكردية».

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,685

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"