قيادة البعث في العراق: "قانون حظر البعث" قانون مستنكر ومرفوض وسيجهضه نضال الشعب

قالت قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي ان قانون حظر البعث الذي مرَّره مجلس نواب المنطقة الخضراء في العراق، اليوم السبت، قانون مستنكر ومرفوض وسيسقطه شعب العراق بنضاله وجهاده الملحمي المتواصل.

وأكدت قيادة الحزب في بيان لها، صدر اليوم، ان البعث الذي أرسى معالم النهضة الشاملة في العراق، وتصدى للعدوان الفارسي الخميني وللعدوان الثلاثيني عام 1991 وواجه مؤامرة احتلال العراق، وتصدى لمخطط الاجتثاث سيء المقاصد والأهداف قادر على إسقاط هذا القانون الجائر وقبره في مهده.

وفي ما يأتي نص البيان..

قيادة البعث في العراق: "حظر البعث" قانون مستنكر ومرفوض وسيجهضه نضال الشعب

  

يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام

مَررَ ما يسمى مجلس النواب في العراق (قانون حظرالبعث) بكل مضامينه وفقراته ومواده المعادية لنهوض الشعب والامة فالبعث ضمير الشعب الحي والمعبر عن ارادته وارادة الامة بفكره الوطني والقومي والديمقراطي والاشتراكي والانساني النير .

البعث الذي حققَ عبر منجزات ثورته في العراق ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز العظيمة عام 1968 ارقى قوانين الضمان والرعاية الاجتماعية وحقق الرفاه المعاشي والازدهار الثقافي والمعنوي لأبناء شعبنا المجاهد وأرسى الاسس المتينة للقلعة الناهضة لحركة الثورة العربية المعاصرة.

 

يا ابناء شعبنا المكافح

يا ابناء امتنا العربية المجيدة

يا ابناء الانسانية جمعاء

ان حزب البعث العربي الاشتراكي الذي دحر العدوان الايراني على العراق وحقق نصر العراق والامة التاريخي المبين الذي تحل ذكراه الثامنة والعشرون بعد ايام، في الثامن من اب، وهو الذي جابه العدوان الثلاثيني الغاشم عام 1991 وعدوان الحلف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي واحتلال العراق عام 2003 وهو الذي أجهض (الاجتثاث) سيء المقاصد والاهداف والغايات الشريرة، والذي يواصل نضاله ضد تركات المحتلين الاميركان والهيمنة الايرانية لقادر على مجابهة واجهاض ما يسمى (حظر البعث) ومواصلة جهاده الملحمي بقيادة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحررير لقبر ما يسمى (قانون حظر البعث) مستلهماً المعاني الثورية والاقتحامية والتعرضية لانتفاضة الثلاثين من تموز التي تحل اليوم ذكراها الثامنة والاربعون والتي عبرت عن الجوهر الاصيل لثورة السابع عشر من تموز الوطنية والقومية الاصيلة.

وازاء هذا القانون والقرار الجائر فان ابناء شعبنا المجاهد وقواه الوطنية والقومية والاسلامية الاصيلة مدعوون الى استنكار ورفض هذا القانون السيء والجائر وقبره في مهده، ذلك ان البعث هو حزب الشعب والامة، وهو الباذل والمضحي في سبيل وحدة الشعب العراقي والامة العربية، وهو الذي ذادَ عن حياض الوطن والامة بجهاده الملحمي الوطني والقومي المتواصل وأكد حقيقة ان البعث والشعب حالة جهادية واحدة عصية على الاختراق. 

وسيمضي جهاد الشعب والامة يتقدمه مجاهدو البعث والمقاومة صوب التحرير الشامل للعراق وتحقيق استقلاله الناجز وتعزيز وحدته الوطنية وانطلاقه الى أمام على طريق تحقيق اهداف امتنا العربية في الوحدة والحرية والاشتراكية.. 

المجد لشهداء العراق والبعث والامة

والخزي والعار للخونة والعملاء الاخساء

والله اكبر ناصر المجاهدين الفادين

ولرسالة امتنا المجد والخلود

 

قيادة قطر العراق

في الثلاثين من تموز 2016


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,423,168

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"