الأموال المهرَّبة من #العراق تصل إلى 360 مليار دولار، النزاهة البرلمانية: تهريب 29 مليون دولار لشراء سكاكر

قال عضو بلجنة النزاهة في مجلس نواب المنطقة الخضراء في العراق، فضَّل عدم نشر اسمه، "خلال الـ 10 أعوام الماضية تم تهريب نحو 312 مليار دولار من قبل مسؤولين وتجار واشخاص عاديين، بحجة شراء السلع، لكن لا يعلم ماذا كان مصير تلك الاموال، وكمية السلع التي دخلت مقابلها الى العراق، وهناك شكوك حول عدم نقل 100 مليار لشراء السلع الى الخارج".

 

وأكد عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، عن الاتحاد الوطني الكردستاني، قادر محمد، انه خلال الـ12 عاماً الماضية، تم تهريب اكثر من 200 مليار دولار بشكل "غير شرعي" الى الخارج، واضاف "كانت تلك الاموال من العائدات النفطية، هناك كمية كبيرة من الاموال المخفية، وتؤكد المؤشرات انه تهريبها الى الخارج، لكنها غير محددة بعد، ولا نعلم كيف تم صرفها، أو كيف ومن قبل من تم تهريبها الى الخارج".

لكن المتحدث باسم لجنة النزاهة البرلمانية، عادل نوري، اشار الى مقدار أكبر من الاموال، بالقول "بحسب معلوماتنا، فإنه تم تهريب 360 مليار دولار الى الخارج بعد 2003، وهناك وثائق تثبت بأن 6 مليارات منها في لبنان، ارادت الحكومة العراقية ابرام عقد مع شركة أمريكية بهدف اعادة تلك الاموال الى جانب 14 مليار دولار في الدول الأخرى".

وأضاف نوري، "كان اخراج بعض تلك الاموال عن طريق السرقة، والاخر بذريعة شراء السلع، فعلى سبيل المثال تم تهريب 29 مليون دولار الى الخارج من قبل احدى الشركات بحجة شراء السكاكر، في حين تم ايداع تلك الاموال الى بنك دون شراء قطعة سكاكر واحدة، لكن تم تقديم وثيقة مزورة".

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,654

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"