الجيش الإسلامي في العراق ينسحب من إئتلاف القوى السنية

أصدرت جماعة الجيش الإسلامي في العراق بياناً أعلنت في انسحابها من إئتلاف القوى السنية العراقية الذي كانت واحدة من أهم الجماعات المشاركة في تأسيسه العام الماضي.

وفيما يأتي نص البيان..

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

‏بيان انسحاب‏

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:‏

فقد جهدت الجماعة طاقتها- منذ تأسيسها وطيلة مسيرتها ولا زالت- على إصلاح ذات ‏البين وجمع كلمة أهل السنة على جميع محاور العمل دون التعصب لجهة أو فئة أو شخص على ‏حساب المصالح العليا لأهل السنة.

وانطلاقا من هذه الحقيقة فقد توافقنا مع إخوة أفاضل من شرائح ‏المجتمع السني بتخصصات شتى، تمخضت المشاورات معهم عن تشكيل "ائتلاف القوى السنية ‏العراقية" ليكون نواة لاجتماع أوسع، وجزءا يتكامل مع الجهات والشخصيات من شرفاء أهل السنة‏‏- وهم كثر بحمد الله- ليتنامى الأمر شيئا فشيئا، ولم يدر في خلدنا أن يقتصر الائتلاف على ‏المؤسسين فقط.‏

وبعد مرور أكثر من عام على تلكم التجربة فإننا نعلن انسحابنا من "ائتلاف القوى السنية ‏العراقية" لأسباب موضوعية معروفة لا مجال للتفصيل فيها في مثل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها ‏أهلنا في كل مكان، ورفقا بإخواننا الذين اشتركنا معهم في تشكيل الائتلاف، فالله تعالى يعطي على ‏الرفق ما لا يعطي على ما سواه، وإن الله إذا أحب أهل بيت أدخل عليهم الرفق.‏

وينبني على ما تقدم من موقفنا:‏

‏1-‏    انسحاب أفراد الجماعة كافة من الائتلاف دون استثناء.‏

‏2-‏    لا يوجد في الائتلاف من يمثلنا لا جهة ولا شخص.‏

‏3-‏    لم نخوِّل أحدا عنا في الائتلاف ولا يحق لأحد أن يتكلم باسمنا.‏

نسأل الله تعالى أن يجعل عملنا صالحاً ولوجهه خالصاً وأن يوفق الجميع لطاعته ورضوانه، وأن ‏يكون لنا ولجميع أهل السنة مؤيداً وهادياً ونصيراً ومعيناً، وصلى الله على نبينا محمد وعلى ‏أصحابه أجمعين.‏

 

جماعة الجيش الإسلامي في العراق 


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,819,760

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"