بتهمة استغلال الوظيفة والاختلاس، مذكرة قبض بحق العميل أياد السامرائي

أصدرت محكمة التحقيق المتخصصة بقضايا النزاهة في بغداد، امر قبض قضائي بحق رئيس البرلمان الأسبق وزعيم الحزب الاسلامي، العميل اياد السامرائي، طبقاً لوثائق حصلت عليها وجهات نظر وتنشرها في أدناه.

 

وجاء في أمر القبض المؤرخ في 7/8/2016 ان جريمة السامرائي هي الاستغلال الوظيفي والاستيلاء وفقا للمادة 320 ق.ع.

وشمل الأمر إحضار اياد السامرائي الى المحكمة في الحال، كونه متهما في الشكوى المقامة ضده في مديرية تحقيق بغداد.

وتنص المادة 320 من قانون العقوبات على انه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على 10 سنين او بالحبس كل موظف او مكلف بخدمة عامة له شان في استخدام العمال في اشغال تتعلق بوظيفته احتجز لنفسه كل او بعض ما يستحقه العمال الذين استخدمهم من اجور ونحوها، او استخدم عمالا سخرة وأخذ اجورهم لنفسه، او قيد في دفاتر الحكومة اسماء اشخاص وهميين او حقيقيين لم يقوموا بأي عمل في الاشغال المذكورة واستولى على اجورهم لنفسه او اعطاها لهؤلاء الاشخاص مع احتسابها على الحكومة.

وعلَّق المحرر السياسي في وجهات نظر على الخبر انه بصرف النظر عن صحة أو زيف هذه الاتهامات الموجهة للسامرائي، فإن أمر القبض هذا يؤكد أن ساسة السنة في العملية السياسية الاحتلالية ليسوا سوى مناديل ورقية ترمى في أقرب سلة نفايات بعد استنفاد الغرض منها.

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,637

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"