مدد..

يمامة العراق

"فرّق تسد .... فرّق تسد"

كانت شعاراً

ثم نهجاً

ثم حرباً..

كم طرقنا الباب... لم يسمع أحدْ

حتى إذا ما استفحل الأمرُ

وفي الأكباد جمرٌ يتقدْ

قلتم: سنفدي الأرض مالاً وولد ْ

"فرّق تسد .... فرّق تسد"

متى نسدُّ الباب في وجه العدا؟

متى الرماح تستحيل حزمةً؟

متى القلوب تتحدّْ

متى؟

يا ميمها المسكينُ

يا تاء التنائي والحسدْ

يا ألفها..

لم يبق غير الله

من يعطي المدد

لم يبق غير الله

من يعطي المدد.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,357,631

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"