#زيباري: #نوري_المالكي متآمر و #سليم_الجبوري ناكر جميل وصمت #فؤاد_معصوم غير مقبول

قال وزير مالية نظام المنطقة الخضراء في العراق، المقال هوشيار زيباري، الخميس، إن رئيس وزراء النظام السابق نوري المالكي رجل "متآمر" ويسعى لإسقاط الحكومة التي يقودها حيدر العبادي بتواطؤ من رئيس البرلمان سليم الجبوري الذي وصفه بانه "ناكر جميل".

 

وأضاف زيباري متحدثا لبرنامج باسي روز (حديث اليوم) الذي بثته فضائية كوردستان24 أن طريقة إقالته من منصبه غير قانونية مشيرا إلى انه لا يوجد في أي برلمان بالعالم آلية سرية لإقالة أي مسؤول "وهذا فقط يحصل في البرلمان العراقي".

وانتقد زيباري- وهو أقدم وزير كردي في الحكومات العراقية التي تعاقبت بعد احتلال العراق- المالكي بشدة وقال انه رجل "متآمر" يعمل بالضد من الكرد وإقليم كردستان ويسعى لخلط الأوراق والوصول إلى السلطة.

وعبر عن أسفه لتشتت الموقف الكردي من الإقالة مبينا أن بعض النواب الكرد صوتوا لصالح إبعاده عن منصبه الذي تولاه منذ نحو عامين.

ونفى زيباري مجددا مزاعم الفساد والتهم التي وجهت إليه في جلسة استجوابه الشهر الماضي ووصفها بأنها استهداف "سياسي مبرمج".

وقال "سحب الثقة لا علاقة له بالفساد.. الأمر مرتبط بالانتقام مني".

وأكد انه قدما طعنا لدى المحكمة الاتحادية بشأن قرار الإقالة الذي صوت عليه نحو 158 نائبا في جلسة الأربعاء.

ولفت زيباري إلى أن أداء رئيس البرلمان سليم الجبوري لم يكن قانونيا وان إدارته لجلسات البرلمان "سيئة" متهما إياه بأنه "ناكر جميل" بعدما وقف نواب الحزب الديمقراطي إلى جانبه بينما كانت كتل أخرى تسعى للإطاحة به.

وأعرب زيباري الذي ينتمي للحزب الديمقراطي الكردستاني عن أسفه لصمت الرئيس العراقي فؤاد معصوم الذي ينتمي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وقال انه يتعين أن يظهر ثقل الكرد في بغداد وإلا يبقى مكتوف الأيدي لان هذا غير مقبول، حسب قوله.

وتطرق الوزير إلى الوضع الاقتصادي في العراق ولفت الى انه يتدهور يوما بعد آخر وانه من غير المنطقي ان يقود العبادي حكومة لا وزراء فيها.

وتابع "العبادي أيضا يتحمل المسؤولية.. كان من المفروض ان يتحرك (بشأن الإقالة) مثلما كان يفعل المالكي مع أسامة النجيفي عندما كان رئيسا للبرلمان" مشيرا إلى أن غياب ثلاثة وزراء في حكومة العبادي يعني انه لا ثقة في هذه الحكومة.

غير أن زيباري الذي شغل منصب الخارجية لنحو 10 سنوات قال انه والحزب الديمقراطي الذي يقوده رئيس الإقليم مسعود بارزاني سيدعمان العبادي.

وحتى الآن ليس هناك بديل واضح لتسلم منصب وزير المالية كما هو الحال مع منصب وزير الدفاع خالد العبيدي الذي أقيل مؤخرا بالطريقة ذاتها.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,879,953

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"