يلدريم: وجود قوات #تركيا في #العراق سيستمر لمنع تغيير التركيبة السكانية في المنطقة

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديرم، إن وجود القوات التركية في شمال العراق سيستمر هناك، من أجل منع تغيير التركيبة الديموغرافية للمنطقة بالقوة.

 

وقال يلدريم معلقاً على قرار مجلس نواب المنطقة الخضراء في العراق بخصوص وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة بشمال العراق، "لتقل الحكومة العراقية ماتقول، وجودنا هناك سيستمر".

وأكد "هدفنا أن لا تتكرر مأساة إنسانية أخرى وأن لا يراق المزيد من الدماء. وبينما تتواجد بلدان لا علاقة لها بالمنطقة في العراق، تتجاوز الحكومة العراقية حدَّها بالتحدث بهذا الشكل عن تركيا ذات التاريخ العريق في المنطقة".

وتابع قائلا "إن تغاضي الحكومة العراقية عن وجود قوات عسكرية من 63 دولة على أراضيها بداعي محاربة الإرهاب وتنظيم داعش، والتركيز على الوجود التركي هناك، غير منطقي، ولا ينم عن نية حسنة".

وقال يلدريم "تركيا لها حدود مع العراق بطول أكثر من 350 كم، والحكومة المركزية فيه لم تتخذ، منذ 30-35 سنة ولغاية اليوم، أي تدابير حيال وجود منظمة "بي ك ك" الإرهابية في أراضيها".

من الجدير بالاشارة إلى أن النظام الوطني في العراق منح الحكومة التركية، منذ العام 1984، حق الدخول لمسافة 25 كيلومتراً في الأراضي العراقية لتعقب إرهابيي حزب العمال الكردستاني، لكن تركيا لم تستخدم هذا الحق حتى العام 1991، لأن الحكم الوطني كان مسيطراً على جميع الأراضي العراقية، ويمنع تواجد المنظمات الارهابية فيها، ولم تعانِ تركيا من هجمات ارهابية انطلاقاً من الأراضي العراقية إلا في أعقاب انسحاب السلطة المركزية من شمال العراق عام 1991 بضغوط أميركية، حيث لجأ إرهابيو "العمال الكردستاني" إلى شمال العراق واتخذوا من جبال قنديل مقراً لهم مع غياب الحكم المركزي من المنطقة.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,883,433

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"