190 مليون دولار تعويضاً للتصوير السري

صادق قاض في بالتيمور بالولايات المتحدة على تسوية قيمتها 190 مليون دولار تعويضا لآلاف النساء اللائي صورهن سرا طبيب أمراض نساء راحل في مستشفى جون هوبكنز خلال فحصهن.

وتوصل المستشفى والمريضات السابقات للدكتور نيكيتا ليفي الذي عمل لمدة 25 عاما إلى تسوية مبدئية في يوليو/ تموز لتسوية الاتهامات بأن الطبيب صور سرا عن طريق الفيديو والتقط صورا لما يصل إلى 9500 امرأة مستخدما أحيانا قلم تصوير سري .

وقال قاض دائرة مدينة بالتيمور سيلفستر كوكس في قاعة محكمة مكتظة بالمحامين ومريضات ليفي السابقات "إن المحكمة ترى أن التسوية المقترحة عادلة ومعقولة." وتابع "أقول لكل مريضات الدكتور ليفي أتعشم أن تكن قادرات على التعافي والمضي قدما."

ويأتي الاتفاق بعد قرابة عام من المحادثات.

وأخبر موظف بالمستشفى الشهير المسؤولين هناك في فبراير/ شباط 2013 إنه يشتبه بأن ليفي كان يضع كاميرا دقيقة حول عنقه لدى فحص المريضات. وانتحر ليفي بعد ذلك بفترة قصيرة عندما كانت تدرس السلطات ما إذا كان قد ارتكب تهما جنائية.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,923,317

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"