"موناليزا #أفغانستان معتقلة بسجن في #باكستان

ألقت السلطات الباكستانية، الثلاثاء، القبض على الأيقونة الأفغانية، شربات جولا، التي انتشرت صورتها حول العالم بعد ظهورها على غلاف مجلة "ناشونال جيوغرافيك" عام 1985، بتهمة الإقامة غير الشرعية في باكستان، وتزوير وثائق.

 

وبحسب محامٍ لحقوق الإنسان في مدينة كراتشي الباكستانية، زيا أوان، فإن جولا، التي تبلغ من العمر 40 عاماً الآن، قد تواجه عقوبة الترحيل أو السجن لمدة تصل إلى 14 سنة بحال إدانتها.

وقال المصوّر، ستيف ماكوري، الذي التقط صورة جولا الشهيرة عام 1985 في إحدى مخيمات اللاجئين الأفغانستانيتين في باكستان، إنه عازم على مساعدتها قانونيًا وماديًا. كما اعترض على موقف السلطات في بيان، ووصفه بـ "الانتهاك الفاضح" لحقوق الإنسان.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في أفغانستان، إنه يمكنها مساعدة جولا في حال كانت مسجّلة كلاجئة. لكن مكتب المفوضية في باكستان أكد بأن جولا تقع تحت مظلة "اللاجئين غير الموثّقين،" وبالتالي لا يمكن للمفوضية التدخّل.

يُذكر أن السلطات اعتقلت جولا العام الماضي بتهم مماثلة، إلّا أنها أطلقت سراحها لاحقاً. وأشارت منظمة الهجرة الدولية، التي تساعد المهاجرين غير الموثّقين، إنه على الرغم من جواز اعتقال جولا في حال ثبت تزوير بطاقة هويتها، إلّا أن ذلك يدل أيضًا على الضغوط التي يواجهها اللاجئون الأفغان في باكستان، ليعودوا إلى بلادهم.

 

وبحسب منظمة "هيومن رايتس ووتس" فإن باكستان رحّلت 370 ألف أفغاني منهم حوالي 220 ألف لاجئ مسجّل، منذ الأول من تموز/ يوليو.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :117,082,088

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"