السحر ينقلب على الساحر، أكاذيب الإيرانيين لم تنطلِ على "فيفا" الذي عاقبهم مالياً

الصورة: إيراني يضع شعاراً طائفياً على ذراع صحفي مرافق للبعثة الرياضية الكورية الجنوبية.

نايف الثقيل

لم تنطل أكاذيب الإيرانيين على الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعد أن أصدر عقوبة مالية عليه إثر قيام جماهيره بمظاهرة دينية بين شوطي مباراة منتخب بلادهم أمام كوريا الجنوبية ضمن التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2018 في روسيا.

 

وكان اتحاد القدم الإيراني قد كذب على "فيفا" عندما أرسل خطابا يطلب فيه السماح بإقامة حقل تأبين بين شوطي المباراة الذي يصادف ذكرى وفاة قائد عظيم للأمة الإيرانية حيث برر أن البلاد تمر بحالة حزن عارم وهناك مطالبات داخلية بتأجيل المباراة، ما دعا الاتحاد الدولي إلى الموافقة على الطلب لاسيما أنه لا يعارض أن تشهد بداية المباراة دقيقة صمت على وفاة أحد الأشخاص أو حفل تأبين بين شوطي المباراة.

ولم يكتف الإيرانيون بذلك بل أشعروا اتحاد القدم الكوري الجنوبي بذلك حتى لا يتقدم بشكوى تتسبب في تعرضهم لعقوبات مالية.

وبعد المباراة تلقى "فيفا" بعض الملاحظات أن الإيرانيين أقاموا مظاهرة دينية احتوت على شتائم لرموز لدى المسلمين وأيضا هتافات عنصرية مقيتة تدعو إلى التفرقة، ما دعا الأخير إلى التحقق من الأمر، حيث ثبت صحة الملاحظات وأن المناسبة لم تكن تأبين ذكرى وفاة قائد عظيم بحسب وصف الإيرانيين.

وكانت المباراة قد شهدت مراسم إحياء عاشوراء وتم إلزام الكوريين بارتداء قطع قماش مكتوب عليها "يا حسين".

يذكر أن "فيفا" أوضح في بيان "تم تغريم الاتحاد الإيراني مبلغ 45 ألف فرنك سويسري بسبب عدد من الشعارات الدينية أثناء إحدى مباريات كأس العالم".

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,077,242

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"