في جريمة حرب، إدارة #الشرقاط تقرر ترحيل سكان حيٍ كاملٍ بدعوى التعاون مع #داعش

الصورة: خارطة قضاء الشرقاط، وفي الإطار القائممقام دودح.

كشف قائممقام قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين العراقية، علي دودح، السبت، ان قيادة عمليات المحافظة قررت ترحيل سكان احد الاحياء الى موقع ثاني تحت حماية مشددة بسبب تعاونهم مع تنظيم "داعش" واخفاء جثث قتلى التنظيم.

 

وقال الدودح إن "قيادة عمليات صلاح الدين والتي يترأسها الفريق الركن جمعة عناد قررت ترحيل أهالي الحي العسكري لتعاونهم مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي"، مبينا أن "هناك متعاونين من الحي مع داعش وهذا يعتبر أمر مرفوض لأن التنظيم لديه حواضن وأهالي الحي جزء منهم".

وأضاف أن "مجموعة من عناصر داعش قامت بنصب نقطة تفتيش اليوم وسط القضاء وقتلت خمسة من الحشد الشعبي"، مشيرا إلى أن "القوات الأمنية تمكنت من قتل ثلاثة من هذه المجموعة وطاردت اثنين آخرين وقتلتهم في الحي العسكري، إلا أن الأهالي اخفوا جثث الدواعش ولم نعثر عليها".

وتابع الدودح أن "الأوضاع الأمنية تحت السيطرة وطبيعية ولا يوجد أي اشتباكات مسلحة جديدة عدا هذه الحادثة التي تعتبر خرقاُ أمنيا"، لافتا إلى أن "عمليات صلاح الدين قررت نقل العوائل إلى مجمع سكني في قرية ربيضة بناحية العلم ووضعهم تحت المراقبة الأمنية".

وأوضح أن "من يتعاون مع داعش فهو داعشي"، مشددا "أننا لن نقبل من يتعاون مع هذا التنظيم الإرهابي الذي يريد القتل وتخريب كل شيء وتدمير الحياة".

ويقول مراقبون إن عملية تهجير سكان حي بأكمله تعتبر جريمة حرب في إطار القوانين الدولية التسي تمنع العقاب الجماعي للسكان المدنيين.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,533

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"