دون ان تحرِّك حكومته ساكناً، برلماني: سيارات #الأمم_المتحدة قتلت عراقيين بشارع المطار وهربت إلى #المنطقة_الخضراء

اتهم عضو مجلس نواب المنطقة الخضراء في العراق، كامل الغريري، اليوم الخميس، سيارات تابعة للأمم المتحدة بقتل شاب وامراة في شارع المطار وهربت لداخل المنطقة الخضراء، فيما اشار الى انه سيتبنى هذه القضية.

 

وقال الغريري ان "سيارات تابعة الى الأمم المتحدة قامت بصدم سيارتين كانت إحداهما متوقفة عند مدخل المنطقة الخضراء من جهة مطار بغداد، ما ادى الى وفاة رجل وامرأة"، مبينا ان "سيارات الأمم المتحدة تركت الضحيتين ملقيتان على الطريق وهربت الى داخل المنطقة الخضراء دون معرفة الجهة الدولية التابعة لها".

واضاف انه "خلال متابعة القضية والسؤال عن تصوير كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة تعذَّر الموجودين هناك بأن الكاميرات كانت مطفأة"، متسائلا "هل من المعقول ان تكون الكاميرات الموجودة في شارع حيوي ومهم جميعها مطفاة؟!".

وتابع ان "الشخصين المتوفين أحدهما مواطن من منطقة اليرموك، اما السيارة الاخرى فهي لإمراة من محافظة النجف"، مشيرا الى ان "سيارة الضحية الاول كانت متوقفة على جانب الطريق حيث تم صدمها من سيارات الأمم المتحدة وبعدها اصطدموا بسيارة اخرى كانت تمر بالقرب من مكان الحادث الاول".

وحمَّل الغريري "المسؤولية للجهات الامنية الموجودة في المنطقة التي وقع فيها الحادث بسبب توقف الكاميرات ودخول السيارات الى المنطقة الخضراء دون معرفة وجهتها في منطقة من المفترض انها محصنة"، لافتا الى انه "سيتبنى القضية داخل مجلس النواب لكشف ملابسات الحادث ومن هي الجهة المسؤولة عنه وان يتم اطلاعنا على اسباب عطل الكاميرات ان صحَّ هذا الامر او الاسباب التي منعتهم من عدم تقديم التسجيلات المتعلقة بساعة الحادث".

يذكر ان شارع مطار بغداد الواقع وسط العاصمة العراقية شهد في وقت سابق، حادث سير لسيارتين احداها تابعة لشخص واخرى لإمراة ادت الى وفاتهما في الحال.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,921,769

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"