الرياح تقتلع خيام نازحي #الموصل وتفاقم معاناتهم

قال مسؤول إغاثي عراقي، اليوم الجمعة، إن الأمطار والرياح اقتلعت ليلة أمس عددا من خيام نازحي الموصل بمخيم "حسن شام" شرق المدينة، مشيرا الى ان أوضاع النازحين صعبة للغاية في ظل انخفاض درجات الحرارة.

 

ويتسع مخيم "حسن شام" الواقع في منطقة الخازر، لنحو 24 ألف نازح، شيدته الأمم المتحدة بالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراق المشرفة عليه.

وقال عضو جمعية الهلال الأحمر العراقية، اياد رافد، في تصريح صحفي، إن "عددا من خيم نازحي الموصل بمخيم حسن شام أقتلعت ليلة امس بسبب شدة الرياح والامطار، مما ضاعف من معاناة النازحين خصوصا الاطفال".

واضاف رافد ان "الخيم غير مهيئة لمواجهة الظروف الجوية القاسية كالامطار والرياح والبرد"، لافتا الى ان "النازحين ناشدوا الجهات المسؤولية الى الاسراع بإيجاد حلول عاجلة لمشاكلهم، وارجاعهم الى المناطق التي جرى تحريرها".

واوضح ان "المشاكل الانسانية تتفاهم في المخيمات خصوصا مع استمرار تدفق النازحين عليها"، لافتا الى ان "ثلاثة الاف نازح جديد فروا يوم امس من مناطق القتال وتوجه نحو 1000 نازح ال مخيم حسن شام، والفي نازح الى مخيم الجدعة جنوب الموصل".

الى ذلك، طالبت مفوضية حقوق الانسان العراقية، بفتح تحقيق عاجل بوفاة نازحة في مخيم الخازر.

وقال المتحدث باسم المفوضية، جواد الشمري، في تصريح صحفي، إن "المفوضية تابعت حالة الوفاة لنازحة في مخيم الخازر الاربعاء الماضي، والتي كانت قد اخضعت لعملية ولادة قيصيرية مطلع الاسبوع الجاري".

واضاف الشمري ان "مصادرنا اكدت ان النازحة تعرضت الى مضاعفات صحية بعد اجراء العملية الجراحية، لذا تقرر نقلها بشكل عاجل الى المستشفيات في اربيل، لكن بسبب تأخر سيارة الاسعاف، نقلت بسيارة مدنية، فتوفت قبل وصولها الى المستشفى".

وتابع الشمري "نطالب بإجراء تحقيق عاجل لمعرفة اسباب الوفاة، خصوصا ومخيم الخازر شهدت ايضا في وقت سابق وفيات سابقة، كانت بسبب الاهمال والتقصير، وسبق وان حذرنا من وقوع كوارث انسانية في مخيمات النازحين".

وتتوقع الأمم المتحدة، نزوح ما يصل إلى مليون مدني من أصل 1.5 مليون شخص، يقطنون في الموصل، وسط تحذيرات من "كارثة" قد تواجه النازحين في مخيمات النزوح.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,641

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"