مناورات بحرية عراقية- إيرانية لتهديد #الخليج_العربي أم لتحقيق أمنه؟!

أجرى العراق وايران، أول مناورات حدودية بحرية مشتركة بينهما في مياه الخليج ونهر شط العرب باسم "محمد رسول الله"، بمناسبة أسبوع "الوحدة الاسلامية".

 

وقالت وسائل اعلام ايرانية، إن قوات من خفر السواحل للبلدين من بينها ثلاث بارجات شاركت في تلك المناورات التي جرت الخميس، حيث تم اجراء تمارين انقاذ وتصدي للقرصنة البحرية وتهريب البضائع والمخدرات، مبينة أن المناورات تمت باشراف من قائدي حرس الحدود في البلدين وحضرها ايضا مسؤولين سياسيين واداريين من العراق وايران.

وخلال المناورات وفي تصريح صحفي قدم قائد حرس الحدود العراقي العميد حامد عبدالله الحسيني، شكره وتقديره للمشاركة الايرانية في هذه المناورات المشتركة، مؤكدا ضرورة زيادة التعاون بين الجانبين بهدف تامين امن الحدود وارساء استقرار مستدام في المنطقة.

واعرب عن أمله بان تثمر هذه الجهود بين البلدين للحد من ظاهرة تهريب السلع والمخدرات.

من جانبه قال قائد حرس الحدود الايراني العميد قاسم رضايي ان الهدف من اجراء هذه المناورات رفع قدرات الجانبين العراقي والايراني في مكافحة التهريب والقرصنة البحرية.

واضاف ان هذا النوع من المناورات يرسل (رسالة سلام) الى الدول المجاورة للبلدين، مشيرا الى ان هذه المناورات المشتركة تاتي في اطار المصالح المشتركة لايران والعراق وزيادة التبادل والتعامل التجاري بينهما.

وشدد رضايي على ان هذه المناورات تؤكد على ان البلدين لن يسمحا لاي طرف ثالث بالتدخل في الشؤون الامنية للمنطقة بهدف زرع بذور الفتنة والتفرقة بين بلدانها، حسب زعمه.

 

المصدر

وتساءل مراقبون عن المغزى الحقيقي لإجراء هذه المناورات في هذا التوقيت بالذات، مشيرين إلى أن الغرض الحقيقي لإجرائها هو تهديد أقطار الخليج العربي والعبث بأمنها.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,297

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"